مجلس الأمة مع "العهدة الخامسة"

مجلس الأمة مع "العهدة الخامسة"

بن صالح قال إن المرحلة تقتصي استمرار حكم بوتفليقة

م . بوالوارت

دعا رئيس مجلس الأمة، عبد القادر بن صالح، الرئيس بوتفليقة، لمواصلة المسيرة والاستمرارية، وذكر أن "الشعب يدرك المكاسب والانجازات المحققة على كثرتها" .

زقال بن صالح في خطاب مطول له، ألقاها أمس، بمناسبة اختتام الدورة العادية للبرلمان، أمام أعضاء الحكومة ورئيسة المحكمة العليا ورئيس مجلس الدولة ومختلف الهيئات الرسمية ورئيس المجلس الشعبي الوطني، السعيد بوحجة، ان "أعضاء مجلس الأمة بأغلبيتهم الواسعة قد دعوا في الذكرى العشرين لتأسيس المجلس الى الاستمرارية، واليوم، هم يدعون قائد المسيرة الرئيس بوتفليقة، الذي تمكن من إطفاء فتيل الإرهاب وإحداث السلم والمصالحة وأعاد الأمن والاستقرار الى ربوع الجزائر الى مواصلة المسيرة".

وحسب بن صالح فإن "المرحلة" تقتضي استمرار حكم بوتفليقة . وشرح ما يقصدة بـ "المرحلة " بما "يتهدد الجزائر من تحديات".

وأضاف أن " الواجب في هذه المرحلة تحديدا يفرض علينا ترتيب الأولويات وتوجيه نقاشات الفضاء السياسي لبلادنا في الاتجاه الذي يخدم المصالح العليا للوطن، ومواجهة التحديات الحقيقية التي تهدد أمنها واستقرارها وحماية حدودها الإقليمية وتحقيق الفعالية والنجاعة لها ولمؤسساتها " .

وعكس الخطابات السابقة لعبد القادر بن صالح المتعلقة بافتتاح أو اختتام الدورات العادية للمؤسسة التشريعية العليا، تبنى بن صالح أسلوب التحذير من مغبة تجاوز الخطوط الحمراء للدولة عندما قال، أن "لكل دولة خطوطها الحمراء، وبالنسبة للجزائر فان ثوابتها ومؤسساتها ورموزها المكرسة دستوريا، هي كلها خطوط حمراء لا يجب المساس بها ولا تجاوزها" .

وفيما يتعلق بالفساد، فان "الواجب" وفق بن صالح "يقتضي من الجميع محاربته والوقوف الى جانب رئيس الجمهورية في محاربته ودعم خطوات القاضي الأول في البلاد الرامية الى استئصال هذه الآفة من جذورها". وذكر في هذا الصدد، أن "الجميع يدرك أن الرئيس بوتفليقة ومنذ تقلده مقاليد الحكم، كان له ولا يزال موقفا واضحا من الموضوع، لهذا وفي هذا الظرف بالذات يقول رئيس مجلس الأمة، الواجب يفرض علينا جميعا الوقوف الى جانبه ودعم خطواته ومساعيه الرامية الى استئصال هذه الآفة من جذورها".

في السياق نفسه، قال : " لا نسمح لأنفسنا بالتدخل في شؤون العدالة، التي تبقى الجهة الوحيدة المخولة بالفصل في القضايا المرتبطة بالفساد"، ما يفهم من ذلك، ان بن صالح يدعو الى ترك جهاز القضاء الى اخذ مجراه وعدم التأثير أو التشويش عليه في الفصل القضايا المرتبطة بالفساد التي تصله .

وانتقد بن صالح المعارضة، قائلا إن "ما يمكن قوله والتذكير به أولئك الذين ينكرون الانجازات التي تحققت ويتجاهلون تلك الحقائق ولا يرون الواقع المعاش بأعين نزيهة".

واضاف : " أقول لهم تمعنوا كيف كانت الجزائر وكيف هي اليوم، وكيف كان الوضع الأمني فيها وكيف هو اليوم ، وكيف كانت الوضعية الاجتماعية وكيف كانت مكانة الجزائر الدولية وكيف هي الآن ؟".

ودعا بن صالح مختلف مكونات المجتمع الى "عدم الانسياق وراء هؤلاء وعدم الانخداع بأقوالهم الفاقدة للحجة، وأحكامهم الواهية المفتقرة للجدية، وان شعبنا لذلك لن يعيرها ادني اهتمام كونه يعرف الحقيقة ويلمس واقعها" .

م . بوالوارت

تاريخ النشر الاثنين 2 تموز (يوليو) 2018

النسخة المصورة

إعلان

الجزائر- من انتصر.. الشعب أم الرئيس ؟

الجزائر – TSA عربي: عقب 3 أسابيع من الحراك الشعبي الرافض لترشح بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة، مزيد من التفاصيل 

ناتاشا تكشف للفن تفاصيل إعتراض الأمن العام على 

تواصل موقعنا مع الفنانة اللبنانية ناتاشا للوقوف على تفاصيل إعتراض الأمن العام اللبناني ، مزيد من التفاصيل 

موري حاتم من كندا للفن:انتقلت إلى مرحلة المواجهة رغم 

حقق الفنان اللبناني موري حاتم نجاحاً كبيراً بانتقاله إلى مرحلة المواجهة في برنامج la voix،مزيد من التفاصيل 

الاحتجاجات الجزائرية 2019

احتجاجات الجزائر 2019 هي احتجاجات شعبية واسعة اندلعت في 22 شباط/فبراير 2019، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس