بعد تحوير انتقاداته للفعالية الفلسطيني محمد بكري يعتذر لمهرجان وهران

بعد تحوير انتقاداته للفعالية الفلسطيني محمد بكري يعتذر لمهرجان وهران

اعتذر الممثل الفلسطيني محمد بكري لهيأة مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي في طبعته الـ11، عن سوء الفهم، مؤكدا احترامه وتقديره لجهود التنظيم، متأسفا على تحريف كلامه، حيث نشرت الصفحة الرسمية للمهرجان على صفحتها بالفيسبوك ما كتبه الممثل.
وجاء في كلمته "أنا الممثل الفلسطيني محمد بكري المشارك وباعتزاز كبير في مهرجان وهران السينمائي لأول مرة في حياتي ولن تكون آخر مرة، عجبت من تحريف ما جاء على لساني بأني أقصف مهرجان وهران وأبهدله ما عاش اللي يبهدل الجزائر وما عاش الذي يبهدل وهران، التي بهدلت الاستعمار الفرنسي الغاشم".
وأضاف بكري أن الجزائر بلده والقائمون على المهرجان إخوته وقد بذلوا وما زالوا يبذلون كل طاقاتهم من أجل إنجاح الفعالية على كل المستويات، صحيح -يتابع- أنه وقعت أخطاء في افتتاحية المهرجان ولكن هذا لا يلغي أبدا المجهود والنوايا الحسنه للعاملين والمنظمين الذين عملوا ليل نهار وكتبوا له عشرات الرساءل ليسهلوا لي الوصول إلى الجزاير الحبيبة ولأول مرة في حياتي، ولن ينسى لهم هذا الجميل وهذه الضيافة، مشيرا أن نقده كان بالحب ولم يقصف أهله كما جاء في المواقع المختلفة، ولم يذكر أي وزير أو أي شخص آخر.
ودعا أصحاب الادعاء أن لا يضعوا على لسانه كلاما لم يتفوه به، وأن يراجعوا كلماته في الفيديو الذي يحمل عكس ما قيل، وفيه أثنى على المجهود والنوايا الحسنة وليس إلا، مشيدا في الوقت ذاته بالمهرجان والقائمين عليه، ويشرفه حضور الطبعة القادمة والطبعات اللاحقة، مشيدا أيضا بوهران والجزائر، متمنيا أن تنشر كلماته كما كتبها، وكل يوم يتمناه بطيئا لأنه سيكون حزينا لحظة الوداع، معبرا عن حبه للجزائر وشعبها.
زينـة.ب

تاريخ النشر الاثنين 30 تموز (يوليو) 2018

النسخة المصورة

إعلان

واشنطن بوست تفجر مفاجأة: لهذا السبب اغتال ابن سلمان 

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية عن مجموعة من الحقائق الجديدة ، مزيد من التفاصيل ـــــــــــــــــــــــــــــــ

لماذا سميت السينما بـ"الفن السابع"؟

على الرغم من ذيوع اسم "الفن السابع" وإطلاقه وصفاً على فن السينما،مزيد من التفاصيل ـــــــــــــــــــــــــــــــ

محمد منير يطرح "طاق طاقية" أول أغانى ألبومه الجديد 

طرح الكينج محمد منير، عبر قناته على يوتيوب، أغنية "طاق طاقية" .مزيد من التفاصيل ــــــــــــــــــــــــــــ 

" المتظاهرون يواصلون قطع الطرق وإشعال النيران فى 

على الرغم من تراجع الحكومة الفرنسية عن قرارها بفرض ضرائب على الوقود،مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس