كارثة بيئية وصحية بحي الحياة بجسر قسنطينة

كارثة بيئية وصحية بحي الحياة بجسر قسنطينة

النفايات تغزو الحي و السلطات تتفرج

يشكو سكان حي الحياة المتواجد ببلدية جسر قسنطينة شرق العاصمة، من كثرة الأوساخ وانتشار أكياس القمامات التي تغزو أرصفة وطرقات الحي،
والمتسببة فيها بالدرجة الأولى المفرغة العمومية التي تتوسط حيهم السكني والتي تقع بمحاذاة سوق الخضر والفواكه، ناهيك عن احتلالها لإحدى جوانب الممر العلوي الخاص بالمنطقة، هذا الأخير الذي أصبح غير صالح للاستعمال منذ مدة من الزمن، مما جعل الحي يشهد درجة خانقة من الازدحام وذلك أمام تواجد المفرغة في مفترق الطرق، لاسيما وأن موقف الحافلات الذي يربط عدة نقاط على غرار السمار، القبة وباش جراح يتواجد أسفل الممر العلوي، دون الحديث عن الشلل الدائم لحركة المرور الذي تشهده المنطقة بسب الركن العشوائي للسيارات على حافة الطريق.
وفي سياق ذي صلة، عبّر السكان للجزائر الجديدة عن استياءهم واستنكارهم الشديد من تواجد تلك المفرغة وسط حيهم، نظرا لكونها تتوسط العديد من المقاهي والمطاعم ومحلات لبيع اللحوم، كما تحدث هؤلاء عن التجار الفوضويين الذين يعرضون سلعهم من ألبسة ومأكولات مختلفة على مستوى الطريق بجوار المفرغة، يفرغون سلعهم ويقذفون بالبقايا إلى الشارع، حيث تتطاير الأكياس في كل مكان وتعرقل الصناديق الورقية سيرهم، وهو الأمر الذي جعل المحيط في حي الحياة يشهد أقصى درجات التلوث والإهمال، خاصة وأن تلك القمامات يتم حرقها من طرف البعض في مكانها لتتفاقم الأضرار وتزداد المعاناة جراء الدخان المنبعث منها، ورغم أن عمال النظافة يسهرون على إبقاء المحيط نظيفا، حيث يقومون يوميا بجمع القمامات وإفراغ المزابل إن وجدت، فإن الوضعية لا تلبث أن تعود إلى سابق عهدها حيث لم يتمكن هؤلاء من احتواء الوضع نظرا لتحالف مخلفات السوق، التجار الفوضويين والعائلات القاطنة بالحي، علاوة على عدم وجود حاويات كبيرة لجمع الطريق والتي تساهم الحيوانات الضالة بدورها في إعادة توزيعها في مختلف الأماكن، كل هذه العوامل حسب السكان تسببت في انبعاث الروائح الكريهة، وانتشار أسراب من الذباب والباعوض، نغصت العيش على قاطني الحي وحوّلت حياتهم إلى كابوس .
وفي ظل هذه الوضعية التي آل إليها حي الحياة بجسر قسنطينة يناشد قاطنوه السلطات المحلية الالتفات إلى هاجس انعدام النظافة الذي يعيشه حيهم، وإيجاد الحلول المناسبة لهذه الظاهرة المرضية من خلال وضع عدد كاف من الحاويات في مختلف الأماكن وعند مدخل الحي في أقرب الآجال قبل وقوع كارثة بيئية لا يحمد عقباها.
نسرين ج

تاريخ النشر الاثنين 6 آب (أغسطس) 2018

النسخة المصورة

إعلان

علي كافي (من 7 أكتوبر 1928 إلى 16 أبريل 2013) 

ولد في 7 أكتوبر 1928 بالحروش في ولاية سكيكدة. من عائلة ريفية تنتمي إلى الزاوية الرحمانية،مزيد من التفاصيل 

رغم رحيله منذ 16 عاماً - ليلى علوي تحيي ذكرى هذا 

نشرت الفنانة ليلى علوي على صفحتهافي موقع"فيسبوك"،مقطع فيديومجمعاً لبعض اللقطات من الأفلام،مزيد من التفاصيل 

قبل أيام من حفل الأوسكار..أين ترتفع وتنخفض حظوظ فيلم 

وضعت ​نادين لبكي​ بصمتهاعلى خريطة السينماالعالميةواستطاعت أفلامهاان تخترق الجدارالذي رسمناه،مزيد من التفاصيل 

ملفات ساخنة على مائدة 2019

عام مضى بكل إنجازاته وإخفاقاته، حروبه وصراعاته، وعام آخريحل بتطلعاته وتحدياته فى المنطقة، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس