اقتباسا عن رواية ماركوس زوزاك.. "سارقة الكتب" قصة هادرة للروتيني، صاخبة بالحب

اقتباسا عن رواية ماركوس زوزاك.. "سارقة الكتب" قصة هادرة للروتيني، صاخبة بالحب

"سارقة الكتب" (the book thief)، فيلم أمريكو ألماني، ذو زخم تراجيدي وصور شاعرية، أخرجه براين بيرسيفال عام 2013 باقتباس عن رواية الكاتب الأسترالي ماركوس زوزاك التي تحمل نفس العنوان.
تدور أحداث العمل أثناء الحرب العالمية الثانية، حيث تتناول قصة فتاة ألمانية يتيمة تعهدتها عائلة بائسة تتكون من عجوزين عقيمين، كان العجوز عاطلا عن العمل إلا من موهبة العزف على "الأكورديون" وزوجته توفّر مصاريف البيت بتنظيف ملابس الجيران، تلك الفاقة لم تمنعهما من تربية "ليزل" وإيواء شاب يهوديّ يدعى "ماكس" الذي كان فاراّ من محاكم التفتيش النازيّة، كانت الفتاة مولعة بالكتب التي تسرقها من بيت عمدة المدينة، لتقصّها أيّام الحرب على اللائذين إلى الملاجىء أسفل البنايات، النهاية كانت حزينة، وفاة مربييها وفاة رودي الفتى الصغير الذي كان مستودع أسرارها لتنجو هي بآلاف الذكريات والقصص.
تجبرنا روعة الأعمال الأدبية والسينمائية على نقلها حرفيا دون إبداء رأي أو إضافة، العمل كان مميزا والفضل بدرجة أولى يرجع إلى الروائي ماركوس زوزاك لأنه اهتدى إلى أفضل حبكة ليعبّر من خلالها عن هزيمة الموت وثقافته وتكنولوجيا التدمير التي تساعده على أداء مهمته، هذه الهزيمة كانت على يد المقاومة الفتية بالحياة ووسائلها البسيطة، الكتابة، القَصّ، الحلم بالأفضل، زهرة الابتسامة التي تنبعث من ردم الوجع، فيلم رائع بأتمّ معنى الكلمة، قصة هادرة للروتيني، صاخبة بالحب.
أضاف المخرج بطلا صوتيا لفيلمه هو صوت الممثل "روجير آلام" (Roger allam) الذي قام بدور "الموت/ الراوي" والذي أنهى الفيلم بالعبارات التالية "قرأتُ أحلامهم البسيطة، وسرقتُ اللؤمَ من عيني الصبي المتعجرف "فرانز"، "روزا" أمسكتها وهي تشخر أقسم أنني سمعتها تنعتني بالوغد، ثمّ شعرتُ بندمها لعدم مشاركتها قلبها الكبير، وبالنسبة للعجوز العازف هانز كانت روحه أخفّ من الأطفال، رودي جاءت روحه إلى ذراعيّ، وعندما جئت ُ إلى "ليزل" أخيرا شعرتُ ببعض الأنانية لمعرفة كيف عاشت الـ90 سنة بحكمة كبيرة في ذلك الوقت أثّرت قصصها في الكثيرين، بعضهم عرفتُهُ بعد الموت في أفكارها الأخيرة رأت قائمة الأصدقاء الذين اختلطوا بروحها صداقة "ماكس" التي دامت بحياة ليزل تقريبا، أولادها الثلاث وأحفادها، وزوجها، ومن بينهم "روزا" و"هانز" اللذان أضاءا في قلبها كالمصباح، وشقيقها، ورودي الفتى الذي ظلّ شعره بلون الليمون دائما، أردتُ أن أخبر لصّة الكتب أنّها واحدة من ضمن قلائل من جعلتني أتساءل (كيف تكونُ حيّا؟) ولكن في النهاية لم يكن هناكَ كلمات، مجرّد هدوء، الحقيقة الوحيدة التي عرفتها هي أنّني مطارَدٌ من قبل البشر".
بعد هذه العبارات فإن الموت يتحدث دائما، يعيش بيننا، وندفع له ضرائب مستمرة على الفرح، والسفر، وفناجين قهوى الصباح، لكن الغريب والمضحك أنه في الوقت نفسه زمن آخر.
يُذكر أن العمل من إخراج براين بيرسيفال، كتابة مايكل باتروني، موسيقى من تلحين جون ويليامز، وبطولة صوفي نيلسي، جيوفري راش وإميلي واتسون.
عادل بلغيث

تاريخ النشر الأربعاء 15 آب (أغسطس) 2018

النسخة المصورة

إعلان

الجزائر- من انتصر.. الشعب أم الرئيس ؟

الجزائر – TSA عربي: عقب 3 أسابيع من الحراك الشعبي الرافض لترشح بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة، مزيد من التفاصيل 

ناتاشا تكشف للفن تفاصيل إعتراض الأمن العام على 

تواصل موقعنا مع الفنانة اللبنانية ناتاشا للوقوف على تفاصيل إعتراض الأمن العام اللبناني ، مزيد من التفاصيل 

موري حاتم من كندا للفن:انتقلت إلى مرحلة المواجهة رغم 

حقق الفنان اللبناني موري حاتم نجاحاً كبيراً بانتقاله إلى مرحلة المواجهة في برنامج la voix،مزيد من التفاصيل 

الاحتجاجات الجزائرية 2019

احتجاجات الجزائر 2019 هي احتجاجات شعبية واسعة اندلعت في 22 شباط/فبراير 2019، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس