بن غبريت تؤكد: «اتخذنا كافة الاجراءات مع الولاة و وزارة الداخلية لتفادي وصول الكوليرا للمدارس» 

بن غبريت تؤكد: «اتخذنا كافة الاجراءات مع الولاة و وزارة الداخلية لتفادي وصول الكوليرا للمدارس» 

و قالت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت، أن مصالح دائرتها الوزارية تعمل على متابعة شبكة التقييم بالنسبة للمؤسسة والمسؤول على حد سواء.
وذكرت الوزيرة ، أمس، خلال ندوة صحفية تحضيرا للدخول المدرسي ،ان شبكة التقييم المعتمدة في قطاع التربية الوطنية تندرج في إطار السياسة الجوارية حتى نكون أقرب من المؤسسة و المسؤول ككل و أن القطاع وضع على عاتقه القيام بتجربة لمعرفة نقاط الضعف والقوة من أجل الإعتماد والعمل لتقييم ذاتي في المكان والمجال الملائم، من خلال المرافقة لتحقيق السياسة المبرمجة على المستوى المحلي.
وبخصوص الأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة، قالت بن غبريت، أن الوزارة طلبت من مدراء التربية التكفل الأمثل بهذه الفئة لما لها من إرتباط وثيق مع شبكة التقييم.
وأضافت أن كل مسؤول يجب أن يكون له إلتزام ورغبة من خلال مجهود إضافي وهذا في إطار تفاهم وتنسيق مع وزارة التضامن الوطني بتفعيل الإجراءات وضبط الأمور.
وكشفت وزيرة التربية الوطنية، أن قطاعها يملك أعداء يتربصون بها، و لايحبون الخير للقطاع.
وأضافت الوزيرة ، أنها تقوم بنشر كل جديد على مستوى قطاعها في الموقع الإلكتروني الرسمي للوزارة، بالإضافة إلى مواقع التواصل الإجتماعي للوزارة والوزيرة، وهي مسؤولة عن كافة الأخبار الرسمية، وأن باقي المواقع التي تنشر الأخبار حول القطاع ليست الوزارة الوصية مسؤولة عنها.
وأكدت نورية بن غبريت، أن الدراسة في الشاليهات ببعض بلديات العاصمة هي مؤقتة، مفيدة أن عمليات الترحيل الكبيرة خاصة في الجهة الغربية هي التي أجبرت الوزارة على وضع الشاليهات ببعض الأحياء السكنية، من أجل مواصلة الدراسة خاصة وأن المؤسسات التربوية المتواجدة بالبلديات تعرف اكتظاظا كبيرا.
وأكدت الوزيرة أن الوضع مؤقت إلى غاية رفع التجميد عن المشاريع التربوية من أجل بناء مؤسسات تربوية قريبا
كما كشفت بن غبريت أنها ستُشرف على اطلاق الموسم الدّراسي 21018-2019، من ولاية معسكر منتصف شهر سبتمبر المقبل تحت شعار «لنجعل من العيش معا في سلم مكسب تربوي ووطني».
وأكدت الوزيرة خلال إشرافها على ندوة صحفية تزامنا والدخول المدرسي المقبل،أن الموسم الدراسي 2018-2019 سيكون نقلة نوعية، من خلال تنفيذ سيرورة مدرسة نوعية التي تدخل في إصلاح المدرسة الجزائرية.
ودعت وزيرة التربية ، جميع مهنيي قطاع التربية الوطنية للتحلي بالضمير المهني حتى يكونوا في خدمة التلاميذ خلال السنة الدراسية المقبلة.
وقالت الوزيرة أن العمل سيستمر على مدار 11 شهرا خدمة وتكفلا بالتلاميذ مهما كانت الصعاب.

تاريخ النشر الاثنين 27 آب (أغسطس) 2018

النسخة المصورة

إعلان

الجزائر- من انتصر.. الشعب أم الرئيس ؟

الجزائر – TSA عربي: عقب 3 أسابيع من الحراك الشعبي الرافض لترشح بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة، مزيد من التفاصيل 

ناتاشا تكشف للفن تفاصيل إعتراض الأمن العام على 

تواصل موقعنا مع الفنانة اللبنانية ناتاشا للوقوف على تفاصيل إعتراض الأمن العام اللبناني ، مزيد من التفاصيل 

موري حاتم من كندا للفن:انتقلت إلى مرحلة المواجهة رغم 

حقق الفنان اللبناني موري حاتم نجاحاً كبيراً بانتقاله إلى مرحلة المواجهة في برنامج la voix،مزيد من التفاصيل 

الاحتجاجات الجزائرية 2019

احتجاجات الجزائر 2019 هي احتجاجات شعبية واسعة اندلعت في 22 شباط/فبراير 2019، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس