فتاوى

فتاوى

ج : يجب العدل في قسمة الميراث بين الأولاد، بإعطاء كلّ ذي حقّ حقَّه كما بيّن ذلك ربُّ العِزّة في القرآن، قال تعالى: « يُوصيكُم اللّه في أولادِكُم لِلذَّكَر مثْلُ حظِّ الأُنْثَيَيْنِ فإنْ كُنَّ نساء فوقَ اثْنَتَيْن فَلَهُنَّ ثلثا ما تَرَك وإنْ كانت واحدةٌ فلهَا النِّصفُ ولِأَبَويهِ لكُلّ واحدٍ منهما السّدس ممّا ترك إنْ كان له ولدٌ فإنْ لم يكن له ولدٌ وَوَرِثَهُ أبواهُ فَلِأُمِّهِ الثُّلُث فإنْ كان لهُ إخوةٌ فَلِأُمِّه السّدس مِن بعدِ وصيَّةٍ يُوصي بها أو دَيْن آباؤكم وأبناؤكم لا تدرون أيُّهُم أقربُ لكُم نَفْعًا فريضةً من اللّه إنّ اللّه كان عليما حكيمًا»، فهذه الآية والّتي تليها والآية الّتي في خاتمة السورة «سورة النساء» هي آيات عِلم الفرائض، ولقد تولّى اللّه عزّ وجلّ تقسيم الميراث بين مستحقّيه، لأهمية هذا الموضوع في حياة النّاس، وعلاقتهم في الأسرة الواحدة والعائلة الواحدة، والّتي يجب أن يسودها التّعاون والوحدة والاتّفاق، ولرفع الظلم الّذي كان في الجاهلية .
س : امرأة عقدت اليمين على عدم فعل شيء ثم فعلته فماذا عليها؟
ج : أوّلاً ينبغي بيان حكم أمر يقع فيه كثير من النّاس وهو تحريم الحلف بغير الله، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: ‘’إنّ الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم فمَن كان حالفًا فليحلف بالله أو ليصمت’’ أخرجه البخاري ومسلم.
فالحلف بغير الله يستوجب عقاب الله ولا كفارة على الحِنْث فيه إلاّ التوبة والاستغفار، كما ينبغي على المؤمن أن يحفظ إيمانه وأن يراقب لسانه وأن يكفه عن الحلف على كلّ صغيرة وكبيرة وعلى كلّ حقير وجليل. قال تعالى: ‘’وَلاَ تَجْعَلُوا اللهَ عُرْضَةً لِأَيْمَانِكُمْ أَنْ تَبَرُّوا وَتَتَّقُوا وَتُصْلِحُوا بَيْنَ النَّاسِ وَاللهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ « واليمين ثلاثة أقسام: يمين اللغو، اليمين المنعقدة واليمين الغموس. أمّا يمين اللغو: فهو الّذي يجري على اللسان من غير عقد للقلب كقول القائل: لا والله وبلى والله. فهذه لا كفارة فيها. واليمين الغَمُوس: هي الحلف مع عقد القلب على أمر كاذب وهذه تغمس صاحبها في النّار إلاّ أن يتوب ويستغفر لله.
أمّا القسم الثالث: فهي اليمين المنعقدة الصادرة عن قصد وعقد قلب، ثمّ رأى الحالف المصالحة في مخالفة يمينه وفي الحنث، فإن الله رحم عباده وشرع لهم كفارة وهي إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم، فإذا عجز الحالف عن أحدهما انتقل إلى صوم ثلاثة أيام ويجوز صومها متفرقة. والأفضل كما قال أهل العلم أن تكون متّصلة ليكون أثرها في تهذيب النّفس أعظم.
س : ما هي الأوقات التي تنهى الصّلاة فيها على الميّت؟
ج : تجوز الصّلاة على الميت في أيّ وقت، ما عدا أوقات ثلاثة، هي: حين تطلع الشمس حين ترتفع قيد رُمْحٍ، وقبيل الزوال، وإذا بقي على غروب الشمس مقدار رمح، فقد ورد في حديث عقبة بن عامر رضي الله عنه: ‘’ثلاث ساعات نهانا رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، أن نصلّي فيهن، وأن نقبر موتانا’’ رواه مسلم، وذكر هذه الأوقاف الثلاثة.. والله أعلم.
من فتاوى الشيخ أبو عبد السلام

تاريخ النشر الاثنين 27 آب (أغسطس) 2018

النسخة المصورة

إعلان

الجزائر- من انتصر.. الشعب أم الرئيس ؟

الجزائر – TSA عربي: عقب 3 أسابيع من الحراك الشعبي الرافض لترشح بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة، مزيد من التفاصيل 

ناتاشا تكشف للفن تفاصيل إعتراض الأمن العام على 

تواصل موقعنا مع الفنانة اللبنانية ناتاشا للوقوف على تفاصيل إعتراض الأمن العام اللبناني ، مزيد من التفاصيل 

موري حاتم من كندا للفن:انتقلت إلى مرحلة المواجهة رغم 

حقق الفنان اللبناني موري حاتم نجاحاً كبيراً بانتقاله إلى مرحلة المواجهة في برنامج la voix،مزيد من التفاصيل 

الاحتجاجات الجزائرية 2019

احتجاجات الجزائر 2019 هي احتجاجات شعبية واسعة اندلعت في 22 شباط/فبراير 2019، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس