انطلاق اللقاءات السنوية “المتوسط إفريقيا للأديبات الشابات”

انطلاق اللقاءات السنوية “المتوسط إفريقيا للأديبات الشابات”

يتضمن برنامج التظاهرة بعد حفل الافتتاح، تدشين المكتبة الكبيرة، ويليها تقديم الكاتبات وأعمالهن، رفقة كلمة ممثل عن لجنة تنظيم “اللقاءات السنوية المتوسط إفريقيا للأديبات الشابات”، وتدخل لوزير الثقافة عز الدين ميهوبي.تعرف الندوة الأولى والمعنونة بـ« جرأة المستقبل” تدخلا للقادمة من اوروبا، فايزة قان ضيفة شرف التظاهرة النسوية الأدبية. كما يتمحور موضوع الندوة حول الكتابة و الآمال أو الاحتمالات الممكنة للكاتبة الجزائرية. أما الندوة الثانية وموضوعها “لنعش الحرية” تشارك فيها ليندة شويتن، سلمى قطاف، أمال بوشارب، هيبة تايدة، نسيبة عطالله، مريم سكندر، سامية بن دريس، سارة خليفة، حنان بوراي، ليندة هندالة، مليكة فصيح، نوالكا، ويتم تناول تعدد الأصوات، فردية الكتابة، التطلع نحو الحرية “ حرية القكر، الحلم، الخيال…”: يتجلى الأدب الجزائري من خلال كاتبات يترجمن هذه المفاهيم بطرق مختلفة، كما الحديث عن كيفية تجلى الحرية في العمل الأدبي؟ و هل هي رحلة بحث ذاتية أم مثال؟ و ما هي رهانات الكتابة ؟ و كيف تتجلى معانيها من خلال هذا المفهوم؟. أما الندوة الثالثة الندوة الثالثة الترجمة بأمانة تحضرها مترجمات، ناشرات، كاتبات، منهن، ساندرا تريكي، حنين عمر، أمال بوشارب، ياسمينة بريهوم، ربيعة جلطي، نوارة حسين، منيرة سعد خلخال، سميرة بن دريس، أسيا باز، مليكة سلمى شعلال. ويتم الحديث عن مستقبل الترجمة في الأدب، و هل تشعر النساء بالعجز في هذا المجال؟ و ما الذي يحكم ترجمة أي عمل أدبي؟ كاتبات ومترجمات يقدمن تجاربهن في الكتابة والترجمة. أما الندوة الرابعة فتتحدث عن النشر للنساء وعنوانها “ لننشر للنساء”، تنشطها ناشرات و مكتبيات، منهن فتيحةسوال “مكتبة كلمات” مريم مرداسي” المجال الحر”، (دارالنشر نعيمة بلجودي (دارالنشرالكلمة، آسيا باز (منشورات أناب” مينة طالبي” مكتبة شايب دزاير”، سميرة بن دريس “دارالنشر الإبريز” دليلة ناجم “دارالنشرداليمان” ، منشورات سامية زنادي”أبيك” آسيا علي موسى “دارالنشر ميم”، نوارة حسين دار النشر”إناغ” نورابوزيد “دار النشر سمر”، سلمى مليكة دارالنشر” ميديا اندكس” شعلال، نادية سبخي مجلة “ليفرسك”. سيتم الحديث عن النساء في مجال النشر، و كيف يمكن تشجيع المواهب و اكتشاف الأقلام الجديدة؟ وستناقش الناشرات الإشكالات التي تواجههن في وضع المؤلفات ونشرها بصفة عامة، بما فيها المساواة، الرقابة و الرقابة الذاتية، التمييز الجنسي، إلى جانب مشاكل التوزيع و النشر.أما الندوة الخامسة وعنوانها” حديث في الكتابة”، تتطرق فيها الكاتبات المشاركات، ليندة كوداش، فوزية سيف الدين، وردة شريفي بعزيز، عقيلة قدواي، جميلة طلباوي، صليحة لعراجي، مليكة رافق، نعيمة قرزيز، نادية سبخي، ليندة نوال تباني، أميرة جيهان خلف الله. و على ضوء تجاربهن الأدبية، ستتعرض المشاركات في هذه الندوة لحالة الكتابة عند كل واحدة منهن، ما قبل و ما بعد الكتابة؟ كيف يتجلى “الأنا”؟ هل تعتبر لغة الكتابة خيارا فكريا، عمليا أو سياسياكما ستعرف التظاهرة تنظيم ورشات، تتناول ورشة اليوم الأول، مكانة الأدب الجزائري القادم من الخارج في البرنامج الجامعي الجزائري، و ما مستقبل هؤلاء الكاتبات في بلدهن الأصلي؟. كما تلتقي فايزة قان بأساتذة جامعيات لخلق رابط مع مجال البحث العلمي، الحديث حول إمكانية إطلاق أيام دراسية و التبادل و النقاش حول أعمالها. وسيكون المسرح حاضرا من خلال عرض مسرحي بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان. كما تنظم في اليوم الثاني من الفعالية، ورشة في كتابة السيناريو “ اكتبوا سنصور” تحضرها مخرجات و كاتبات سيناريو، فايزة غان، مليكة لعيشور، ياسمين شويخ، غنية صديق، حورية خدير، أمير جيهان خلف الله، مليكة ماضي.كما تنظم ورشة أخرى “لنكتب بالأمازيغية”، تحضرها ليندة كوداش، التي تعتبر أول روائية جزائرية تكتب في اللغة الأمازيغية و الحائزة على جائزة آسيا جبار 2016. سيتم التطرق إلى “ هل يمكن الحديث عن أدب أمازيغي أو أدب باللغة الأمازيغية؟ ما مكانته في الأدب الجزائري؟ كتابة اللغة الأمازيغية في الأدب الجزائري، ورشة كتابة تؤطرها ليندة كوداش. على كل الراغبين في المشاركة في هذه الورشة، التسجيل صباحا لدى المنظمين مع التذكير بمحدودية الأماكن.أما الورشة الرابعة “ أنقذوا الفقاعات” تنشطها ناشرات و مؤلفات، دليلة ناجم، نوارة حسين، بشرى مختاري، نوال لوراد، دلو ستقف المؤلفات أمام وضع الفن التاسع في الجزائر و عدم إقبال الناشرين على إنتاج الشريط المرسوم ويتم بالمناسبة إطلاق جائزة يمينة مشاكرة و تكريمها ، ويعرض بالمناسبة فيلم من انجاز “رماج” عن سيرة الكاتبة الراحلة. تضم لجنة التحكيم ليندة كوداش رئيسة لجنة التحكيم في اللغة الأمازيغية، ربيعة جلطي رئيسة لجنة التحكيم في اللغة العربية، مايسة باي رئيسة لجنة التحكيم في اللغة الفرنسية.تمنح جائزة يمينة مشاكرة من قبل لجنة تحكيم مكونة من نساء، و تكرم الأعمال في اللغات الثلاث، للكتاب الجزائريين الشباب حيث سيتم تقييمها من حيث موضوعاتها و مدى التمكن من استخدام اللغة و تمنح جائزة يمينة مشاكرة بفضل دعم الممولين مجمع عمر بن عمر و الصندوق الوطني للتوفير و الاحتياط. من الشخصيات الداعمة لجائزة يمينة مشاكرة، نجاة خدة، رئيسة جائزة آسيا جبار و الرئيسة الشرفية لجائزة محمد ديب، أمينة بقاط، عضو لجنة تحكيم جائزة آسيا جبار و محمد ديب، صبيحة بن منصور، رئيسة لجنة جائزة محمد ديب.تتشكل لجنة التنظيم من عزيزة لونيس، أستاذة جامعية، دليلة ناجم، ناشرة ومكتبية، أمينة مكاحلي، كاتبة و شاعرة، سارة خرفي، صحافية ثقافية امين إيجر، صحفي و إعلامي.

تاريخ النشر الاثنين 27 آب (أغسطس) 2018

النسخة المصورة

إعلان

أزمة دبلوماسية خانقة.. واشنطن عاقبت وزيرين تركيين 

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن أنقرة سترد على العقوبات الأمريكية. وكتب أغلو، على موقع 

ما لا تعرفونه عن راغب علامة..

لا شك أن لدى كثر من محبي النجم اللبناني راغب علامة ومتابعيه الفضول لمعرفة الكثير. مزيد من التفاصيل 

نجوم يحيون الذكرى الثانية لرحيل محمود عبد العزيز.. 

أحيا العديد من الفانيين الذكرى الثانية لوفاة النجم المصري محمود عبدالعزيزالذي ودع٫ مزيد من التفاصيل 

ميركل: ملف الهجرة قد يحدد مصير الاتحاد الأوروبي

حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من أن مستقبل أوروبا بات على المحك بسبب قضية الهجرة، وطالبت حلفاءها 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس