قاسم وداي الربيعي: كيف نصنع جيلا يعيدُ لنا مملكة الأدب الناصع والفكر الحي

قاسم وداي الربيعي: كيف نصنع جيلا يعيدُ لنا مملكة الأدب الناصع والفكر الحي

وقد اعترف خلال الكثير من الأدباء خلال لقائهم بالشاعر قاسم وداد الربيعي و اعترف له قائلا أن ما يؤسف عليه هو بيع مكتبتي حين كان لا أملك الأموال ليسد الجوع الذي هدده وهدد عائلته وأردف أخر وهو يتكلم بمرارةٍ، بأنه أول أديب عراقي باع مكتبته وكان هذا أصعب مشهد عاشه في حياته لتلتهمه فيما بعد الزنازين والقضبان، وصرح أخر قال لولا مكتبتي التي أعانتني على توفير لقمه العيش لي و لأسرتي طيلة تلك السنوات لكنت ضمن قائمة الموتى من الجوع أو أحد متسولي ( الباب الشرقي، كما يتذكر الربيعي صديقه القاص الذي كانت لديه مكتبه عامرة جدا فيها من الكتب ما لا يوصف الأدب العربي، الأدب الغربي العالمي فكنا كلما احتجنا كتابا قصدناه فيعيرنا الكتاب ويوصينا بعدم أتلاف الغلاف والمحافظة عليه، وحين طرق بابه العوز ولم يسعفه أحدا بل باع مكتبته وهو يبكي ويرثي حاله وما زال الربيعي يتذكر أن هذا الشاعر أهداه ألمجموعه الكاملة للشاعر”عبد الوهاب لبياتي “ طباعة دار العودة المعروفه في وقتها، ويضيف الربيعي أن اليوم وبعد تلك السنوات المضنية يكاد الأديب أن يعود ثانيه ليعيش المحنه ذاتها وسط ظروف ماديه حرجه جدا فلا يكاد البعض أن يمتلك ثمن الدواء أو الخروج للمشاركة في الجلسات والمناسبات الثقافية، وذات يوم دعا قاسم الربيعي احد الأصدقاء الأدباء للقاء وهو شاعر كبير فأعتذر منه وقال “والله يا قاسم لا املك ثمن أجرة السيارة فراتبي التقاعدي لا يسد حاجة “ العائلة “، وما أكثر هؤلاء الذين يعيشون المحنه نفسها.والأمر الخطير أيضا ما حدثه به احد الأدباء حيث أوضح أنه باع ديوانه الشعري الأخير مقابل الحصول على الأموال ليسد ما بذمته من إيجار البيت الذي اسكن فيه .ويختم الربيعي حديثه بقوله “ ترى من يهتم لحال هذه الشريحة المثقفة وأعضائها وهي من أهم الشرائح في البلد و ما نخشاه أن تعود ثانيه ظاهرة بيع المكتبات وربما تزدهر تجارة بيع المؤلفات لأسماء ( فيسبكية ) لا قيمه لها تحت ضغوط ماديه مخيفه كما حدث مع أديب كبير بعد أن أقسم عليه بعدم ذكر أسم المشتري، فباع ديوانه وكتم صوته، إذاً كيف نصنع جيلا يعيدُ لنا مملكة الأدب الناصع والفكر الحي ونحنُ على أعتاب حضارة هما أن تغادر سنوات الجهل والخرافات .ونحنُ أديبنا لا يملك إلا سجاره ومساحات من البؤسِ ووطن أسمه الصمت .

تاريخ النشر الثلاثاء 4 أيلول (سبتمبر) 2018

النسخة المصورة

إعلان

الجزائر- من انتصر.. الشعب أم الرئيس ؟

الجزائر – TSA عربي: عقب 3 أسابيع من الحراك الشعبي الرافض لترشح بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة، مزيد من التفاصيل 

ناتاشا تكشف للفن تفاصيل إعتراض الأمن العام على 

تواصل موقعنا مع الفنانة اللبنانية ناتاشا للوقوف على تفاصيل إعتراض الأمن العام اللبناني ، مزيد من التفاصيل 

موري حاتم من كندا للفن:انتقلت إلى مرحلة المواجهة رغم 

حقق الفنان اللبناني موري حاتم نجاحاً كبيراً بانتقاله إلى مرحلة المواجهة في برنامج la voix،مزيد من التفاصيل 

الاحتجاجات الجزائرية 2019

احتجاجات الجزائر 2019 هي احتجاجات شعبية واسعة اندلعت في 22 شباط/فبراير 2019، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس