لجنة تحقيق برلمانية حول أسباب انتشار « الكوليرا » تحل اليوم بمستشفى بوفاريك

لجنة تحقيق برلمانية حول أسباب انتشار « الكوليرا » تحل اليوم بمستشفى بوفاريك

يحل وفد عن لجنة الصحة والعمل والشؤون الاجتماعية والتكوين المهني بالمجلس الشعبي الوطني، برئاسة رئيس اللجنة بوعلام بوسماحة، ونواب من هذه الأخيرة، من مختلف الكتل البرلمانية بولاية البليدة، للتحقيق في أسباب وانتشار وباء الكوليرا التي تم تسجيل أول حالة إصابة بهذا الوباء في الثامن عشر أوت الماضي بولاية البويرة، وكذا للوقوف على التدابير التي اتخذتها الحكومة، والإمكانيات المادية والبشرية التي جندتها الدولة لمحاصرة الداء والتحكم فيه، ناهيك عن ظروف واستقبال ومعالجة المرضى والمصابين بهذا الأخير، وكان آخر المصابين بهذا الوباء قد غادر مستشفى بوفاريك الجمعة الماضي بعد أن تمت السيطرة على هذا الوباء والتحكم فيه .
وقال مصدر من لجنة الصحة والعمل والشؤون الاجتماعية والتكوين المهني بالغرفة السفلى للبرلمان، ل « الجزائر الجديدة « إن لجنة التحقيق والاستعلام حول أسباب وانتشار وباء الكوليرا مؤخرا بعدة مناطق، التي تشرع بدءا من اليوم في القيام بالتحقيق والتحري حول الأسباب التي كانت وراء بروز هذا الوباء وانتشاره، حيث سيكون مستشفى بوفاريك الذي استقبل أولى حالات الإصابة أو الاشتباه بهذا الداء، أول محطة للجنة التحقيق البرلمانية حول هذا الأخير، التي قرر رئيس المجلس السعيد بوحجة انشائها، خلال اجتماع مكتب المجلس الخميس المنصرم، استجابة لمطالب نواب المعارضة بهذا الخصوص، وكانت كتلتي « حمس « و « الافافاس « ، قد طالبتا الاثنين الماضي خلال مراسيم افتتاح الدورة العادية للبرلمان بغرفتيه بإنشاء لجنة برلمانية لتقصي الحقائق والاستعلام حول أسباب ظهور وباء الكوليرا وانتشاره عبر العديد من المناطق في ظرف قصير.
وأضاف نفس المصدر، أن هذا المطلب حظي بموافقة واستحسان بوحجة ونواب مختلف الكتل سواء المحسوبة على الموالاة أو المعارضة، وهو ما دفع رئيس الهيئة التشريعية السفلى في اجتماع مكتب المجلس الخميس الماضي الى إقرار إنشاء اللجنة السالفة الذكر، والتعجيل بمباشرة مهامها اعتبارا من اليوم بزيارة المؤسسات الاستشفائية بولاية البليدة، على ان تقوم بزيارة ولاية البويرة هذا الأربعاء، التي ستكون المحطة الثانية استنادا لنفس المصدر.

تاريخ النشر الأحد 9 أيلول (سبتمبر) 2018

النسخة المصورة

إعلان

هواري بومدين

من أبرز رجالات السياسة بالجزائر في النصف الثاني من القرن العشرين، أصبح أحد رموز حركة عدم الانحياز ساند حركة 

إبنة نوال الزغبي تصالحها أخيرا بعد إنقطاع التواصل 

أخيرا وبعد مايقارب من عام على وقوع القطيعة بين نوال الزغبي ونجلتها الكبرى تيا ديب أخيرا بادرت الفتاة الشابة 

هذا ما كشفه أحمد الفيشاوي وأحمد داوود وأمينة خليل 

انطلق عرض فيلم" 122 " في السينمات مؤخراً، ويشارك في بطولته ​طارق لطفي​، ​أحمد داوود​،أمينة خليل​، ​ . 

البرلمان البريطاني يصوت بأغلبيته ضد اتفاق الخروج من 

خسرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تصويتا في البرلمان على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس