أسواق النفط تترقب نتائج اجتماع الجزائر

أسواق النفط تترقب نتائج اجتماع الجزائر

وقال برور في حديث مع وكالة الأنباء الجزائرية، نشر أمس، إن «الاجتماع الذي سيعقد بالجزائر يهدف إلى بحث تطبيق الاتفاق المنبثق عن اجتماع فيينا في جوان الماضي. و مبدئيا فان الاجتماع لن يخرج عن هذا الاطار».
وذكر أن اتفاق فيينا بين البلدان المنتجة الأعضاء في الاوبيب و خارج الأوبيب و على رأسها روسيا تضمن زيادة انتاج البلدان الأعضاء في الاتفاق لسد العجز في العرض الذي قد ينتج عن انخفاض انتاج ايران بسبب الحظر وكذا فينزويلا التي تمر بأزمة و ليبيا التي تتخبط في تهديدات جيوسياسية عنيفة. وقد تحدق وزراء بلدان منتجة عن زيادة تتراوح ما بين 500.000 برميل يوميا و1 مليون برميل يوميا. غير أنه لم يتم توثيق أي زيادة في هذا الاتفاق.
ووأشار الخبير إلى ان اجتماع الجزائر يسعى إلى المضي أكثر نحو الملموس مع الأخذ في الحسبان ارتفاع الطلب الذي قدرته الاوبيب ب 65ر1 مليون برميل يوميا هذه السنة و اعادة توزان السوق التي تتأكد أكثر فأكثر. كما يأتي اجتماع الجزائر استجابة لرغبة الأوبيب في استعادة السوق لتوازنها بالنظر إلى قوة الطلب نسبيا و مخاطر انقطاع التموين المنتظر خاصة نتيجة توقف الصادرات الايرانية».
وقال برور إن «دخول الحظر المفروض على ايران حيز التنفيذ يوم 4 نوفمبر ينبأ بضغط على العرض قد يؤدي الى ارتفاع سريع للأسعار و اختلال توازن السوق. غير أن الملاحظ أن السوق كانت لها رد فعل أكبر لتراجع الاحتياطات الأمريكية منه إلى ما قد يسفر عنه اجتماع الجزائر».
ويرى الخبير ان حضور ايران في هذا الاجتماع سيكون مصدر توترات بالتأكيد لكن ذلك لن يؤثر، حسب وجهة نظري، على الاتفاقات المعمول بها.
مشيرا إلى إن محاولة رفع سقف الانتاج موجودة بالتأكيد غير أن الواقعية سيتغلب لأن البلدان المنتجة لم تتجاوز بعد النتائج الوخيمة على اقتصادها لحرب الاسعار التي شنتها منظمة الأوبيب بتحريك من العربية السعودية و التدهور الذي احدثته في السوق البترولية.
وأضاف الخبير انه « من المفروض أن يعمل اجتماع الجزائر على ايجاد أليات من أجل تحقيق استقرار السوق مع الأخذ في الحسبان عوامل أزمات ايران و فينزويلا و ليبيا».
وقال إنه «ليس مستبعدا بحسب توقعات تطور العوامل الأساسية للسوق (العرض، الطلب والمخزونات) للأطراف الفاعلة المشاركة في الاجتماع وخاصة المملكة العربية السعودية و روسيا أن تختلف إلى حد ما توقعات ارتفاع الإنتاج ليترتب عنه محادثات حادة. غير أنه يبدو من المؤكد أن الإجماع المنبثق عن اجتماع الجزائر المتمثل في خط الدفاع عن الأسعار يبقى برأيي واردا و قادرا على التأثير لمدة طويلة على السوق، حتى و إن تطلب في المستقبل تعديلات بحسب حقائق السوق و رهانات أطرافها».

تاريخ النشر السبت 22 أيلول (سبتمبر) 2018

النسخة المصورة

إعلان

أزمة دبلوماسية خانقة.. واشنطن عاقبت وزيرين تركيين 

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن أنقرة سترد على العقوبات الأمريكية. وكتب أغلو، على موقع 

جيهان هريدي تكشف أنها صممت عباءات عربية بروح 

كشفت مصممة الأزياء جيهان هريدي عن تصميمها لمجموعة جديدة من العباءات العربية، والتي تنوعت في تصميمها بين 

يسرا تُظهر حقيقة تقديمها مسرحية جديدة مع مجدي 

كشفت الفنانة يسرا، حقيقة ما يشاع عن تقديمها مسرحية مع المخرج مجدي الهواري، قائلة "إن كل ما يقال في هذا الشأن 

ميركل: ملف الهجرة قد يحدد مصير الاتحاد الأوروبي

حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من أن مستقبل أوروبا بات على المحك بسبب قضية الهجرة، وطالبت حلفاءها 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس