زرواطي يهاجـم زطشـي ويتهمه بمحاولة تحطيــم فريـق الســاورة

زرواطي يهاجـم زطشـي ويتهمه بمحاولة تحطيــم فريـق الســاورة

فمن غير المعقول الحديث عن خطأ تحكيمي في وقت غير الحكم نتيجة اللقاء، الخطأ التحكيمي يكون بعدم احتساب ركنية، أو تماس وليس هدف وضربة جزاء”، مضيفا: “لقد اتصلت بخير الدين زطشي إلا انه لم يتحرك لأنه لا يملك مصلحة معنا نحن في بشار لا نملك شيء وإنما المصلحة مع فرق العاصمة وغيرها، وهذا ما جعلنا نتعرض للظلم من أجل إسقاطنا”.ولم يتوقف زرواطي عند هذا الحد بل راح إلى أبعد من هذا عقب تأكيده أن زطشي بات يبحث فقط عن مصالحه الشخصية فقط: “في وقت رئيس الفاف السابق كنا نتصل به عندما نتعرض للظلم فيدافع عنا ويسعى لإعادة الأمور لنصابها، إلا أننا في عهد زطشي لا يتحرك ويسعى فقط لجعل فريقه أقوى من خلال استدعاء 7 أو 8 لاعبين من بارادو في صنف أقل من 20 أو 21 سنة دون تناسي عمله على بيع لاعبيه بأثمان باهظة، في حين أن كل الأمور الأخرى لا يهتم بها وحتى حسان شقيقه لديه علاقات قوية مع الحكام ويستعملهم كما يشاء”.وفي رده على سؤال حول أهداف “النسور “ خلال مشاركتهم القادمة في دوري أبطال إفريقيا بداية من شهر ديسمبر القادم، أكد زرواطي “تمثيل الجزائر؟ هناك أطراف تسعى لزعزعتنا ولا يريدون رؤية الساورة تمثل الجزائر على المستوى القاري وهذا ما يحدث لنا” معرجا: “لا يجب أن ننسى أن نغيز كان مدلل الحاج روراوة.. ويبدو أن البعض يريد إكمال ما تبقى بتصفية الحسابات مع رئيس الفاف السابق على حسابنا”.وعاد زرواطي للحديث عن الخسارة “الدياربيتي” قائلا “الحكم جاء آنذاك بمهمة محددة من رئيس الفاف، وأخيه حسان اللذان يتحكمان في الحكام، لو لعبنا لـ24 ساعة فلن نسجل في هذه المباراة، لأن حسان زطشي هو من يرعب ويسير حكام البطولة” و اختتم “هناك أشخاص تستهدف شبيبة الساورة، وتصدر أوامر لتحطيم الفريق، وأولهم زطشي والأشخاص المحيطين به”.
«الوزير حطاب لا يحبني
ولا يريد الحديث معي”
وتحدث ابن مدينة بشار عن وزير الشباب والرياضة، محمد حطاب كذلك، حيث لم يستثنيه في تصريحه مؤكدا أن هذا الأخير لا يتفق معه في عدد من الأمور وقال: “التقيت وزير الشباب والرياضة في إحدى المناسبات، وأدركت من نظرته أنه لا يريد الحديث معي ولا يحبني”.وأضاف “الوزير يدرك جيدا المقصود بهذه النظرة، وأنا أيضا أدرك ذلك”.

تاريخ النشر الاثنين 24 أيلول (سبتمبر) 2018

النسخة المصورة

إعلان

اليمين زروال

اليمين زروال من مواليد 3 يوليو 1941بمدينة باتنةعاصمة الأوراس التي شهدت اندلاع ثورةالتحرير، مزيدمن التفاصيل 

رغم رحيله منذ 16 عاماً - ليلى علوي تحيي ذكرى هذا 

نشرت الفنانة ليلى علوي على صفحتهافي موقع"فيسبوك"،مقطع فيديومجمعاً لبعض اللقطات من الأفلام،مزيد من التفاصيل 

قبل أيام من حفل الأوسكار..أين ترتفع وتنخفض حظوظ فيلم 

وضعت ​نادين لبكي​ بصمتهاعلى خريطة السينماالعالميةواستطاعت أفلامهاان تخترق الجدارالذي رسمناه،مزيد من التفاصيل 

ملفات ساخنة على مائدة 2019

عام مضى بكل إنجازاته وإخفاقاته، حروبه وصراعاته، وعام آخريحل بتطلعاته وتحدياته فى المنطقة، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس