«حمس» تثير مسألة حديث المسؤولين بالفرنسية

«حمس» تثير مسألة حديث المسؤولين بالفرنسية

ذكر رئيس كتلة « حمس « في الغرفة التشريعية السفلى، في رسالة وجهها للوزير الأول، احمد اويحي، في شكل استجواب للحكومة حول تراجع استعمال اللغة العربية في خطابات المسؤولين، ان استعمال اللغة الفرنسية من قبل المسؤولين بات هو الأفضل، ولا يطرح فقط بالنسبة للدبلوماسيين، حيث أصبح المسؤولون يتباهون ويتفننون في مخاطبة الجزائريين وفي الجزائر باللغة الفرنسية، وأضاف، إن الفقرة الثانية من المادة التاسعة من الأمر رقم 30 – 96 المؤرخ في 21 ديسمبر 1996، والمتضمن تعميم استعمال اللغة العربية، تنص على « يمكن استعمال استثناء اللغة الأجنبية الى جانب اللغة العربية في الندوات والملتقيات والتظاهرات الدولية « ، والمادة 11 من نفس التشريع تنص على « أن تعامل الإدارات والهيئات والجمعيات مع الخارج يكون وفق ما يتطلبه التعامل الدولي « فهذا ما لا يمكن تبريره باستعمال اللغة الفرنسية كلغة أجنبية، وأضاف احمد صادوق في استجوابه للحكومة، إن اللغة الفرنسية التي توليها الجزائر المكانة المرموقة بمقابل إقصاء اللغة الوطنية لا تكاد تسمع عنها خارج حدود فرنسا وما يقترفه المسؤولون في حق العربية يعبر عن التبعية الثقافية التي تعاني منها الجزائر بعد نصف قرن من الاستقلال، سبقها قرن وثلث قرن من الاستعمار الوحشي، واعتبارا لكل ما سبق ذكره، طرح احمد صادوق في مراسلته للوزير الأول عدة أسئلة على أمل أن تكون الإجابة عنها مقنعة، ومنها، لماذا هذا التشبت بلغة المستعمر من طرف بعض المسؤولين؟ ولماذا تهان اللغة العربية في الجزائر وخارجها من قبل من يفترض أن يعمل على ترقيتها وحمايتها والسهر على سلامتها وحسن استعمالها؟ أليس من واجبكم إلزام الإدارات والمؤسسات السيادية بتطبيق القانون حتى تعود القيمة والمكانة الى اللغة العربية؟ وأخيرا، لماذا لا يتم رفع التجميد عن قانون استعمال اللغة العربية؟ .

تاريخ النشر الأحد 30 أيلول (سبتمبر) 2018

النسخة المصورة

إعلان

أزمة دبلوماسية خانقة.. واشنطن عاقبت وزيرين تركيين 

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن أنقرة سترد على العقوبات الأمريكية. وكتب أغلو، على موقع 

جيهان هريدي تكشف أنها صممت عباءات عربية بروح 

كشفت مصممة الأزياء جيهان هريدي عن تصميمها لمجموعة جديدة من العباءات العربية، والتي تنوعت في تصميمها بين 

يسرا تُظهر حقيقة تقديمها مسرحية جديدة مع مجدي 

كشفت الفنانة يسرا، حقيقة ما يشاع عن تقديمها مسرحية مع المخرج مجدي الهواري، قائلة "إن كل ما يقال في هذا الشأن 

ميركل: ملف الهجرة قد يحدد مصير الاتحاد الأوروبي

حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من أن مستقبل أوروبا بات على المحك بسبب قضية الهجرة، وطالبت حلفاءها 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس