«التكفل بالمتضررين من الفيضانات»

«التكفل بالمتضررين من الفيضانات»

وأوضح بدوي في كلمته الافتتاحية لأشغال الندوة الوطنية حول تسيير مخاطر الكوارث الطبيعية،أمس بالعاصمة، المنظمة تحت شعار «من أجل قدرة مجابهة أكبر» أن الرئيس بوتفليقة «أمر باتخاذ كل الإجراءات الاستعجالية من أجل محو آثار ما خلفته التقلبات الجوية الأخيرة التي مست بعض ولايات الوطن والتكفل فورا بالمواطنين المتضررين من آثار هذه التقلبات مع العمل على التحضير المسبق والجيد طوال السنة».
وأضاف الوزير في نفس السياق، أن رئيس الجمهورية «أعطى مهلة ستة أشهر من أجل تحيين الإستراتيجية الوطنية للوقاية من مخاطر الكوارث الطبيعية ورسمها لآفاق 2030 بالتوازي مع إستراتيجيات محلية خاصة بكل ولاية تأخذ بالحسبان خصوصيات كل منطقة ومخططات عمل قطاعية في نفس الفترة هدفها وضع حيز التنفيذ الإستراتيجية الوطنية تماشيا وتوصيات منظمة الأمم المتحدة في هذا المجال».
وقال بدوي، أنه تم وضع خطة عمل لآفاق 2030 لمجابهة الكوارث الطبيعية.
وأضاف الوزير أن هذه الخطة ستكون بمشاركة السلطات المحلية والخبراء الوطنيين والدوليين.
واوضح زير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، أن المخاطر الطبيعية أضحت تشكل تهديدا للعالم بمافيه الجزائر التي ليست محمية من قبل هذه الكوارث، مشيرا الى أن الهدف من هذا الملتقى هو مناقشة أمهات القضايا الكبرى.
واكد نور الدين بدوي، أنه يجري التنسيق مع السلطات العمومية ،وخبراء والمندوبية الوطنية للمخاطر الكبرى ، من أجل الحماية من الكوارث الطبيعة المرتقبة .
وقال بدوي ،حول مجابهة الكوارث الطبيعية ، إنه حتى الدول المتقدمة تواجه صعوبات في تكفل بالكوارث الطبيعية، التي خلفت خسائر كبيرة ، مشيرا الى ان الجزائر عرفت في الأونة الاخيرة عواصف كبيرة وحرائق، كلفت الدولة تجنيد امكانيات كبيرة ،مضيفا بان الحكومة اتخذت الاجراءات الفعالة من أجل التكفل بمثل هذه الكوارث ، من خلال وضع قاعدة مؤسساتية ، كما اخذت بعين الاعتبار تهيئة الاقليم واقامة حملات تحسيسية ، والبحث ووضع مخططات التدخل لمجابهة الكوارث الطبيعية
وقال وزير الداخلية ، أنه حان الوقت لإعادة مراجعة السياسة الوطنية لتسيير الكوارث.
وأضاف بدوي أن كل المؤسسات تعكف بالعمل على إكمال تسيير الكوارث وتمكينها من التمويل الدائم وتعزيز الانسجام و تحديد المسؤوليات على المستوى المحلي.
وأضاف أن الأهم هو دعم وتحسين استخدام الموارد المالية، ورقمنه المخططات وتعزيز دور وإمكانات هيئات العلوم والتكنولوجيا.
من جهته، أكد وزير الأشغال العمومية والنقل عبد الغاني زعلان، أن الجزائر وفرت كل المعايير لحماية المنشآت من مختلف الكوارث الطبيعية.
وأوضح عبد الغاني زعلان، أن القطاع بصدد إعداد ورقة وطنية للمناطق المعرضة لانجراف التربة بـ17 ولاية، لاتخاذ إجراءات استباقية.
وقال الوزير ، إن خمس مطارات استفادت من انجاز منشآت بنظام ضد الفياضانات وهي مطارات جيجل، بجاية، عنابة، سطيف وتبسة.

تاريخ النشر الاثنين 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2018

النسخة المصورة

إعلان

أزمة دبلوماسية خانقة.. واشنطن عاقبت وزيرين تركيين 

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن أنقرة سترد على العقوبات الأمريكية. وكتب أغلو، على موقع 

جيهان هريدي تكشف أنها صممت عباءات عربية بروح 

كشفت مصممة الأزياء جيهان هريدي عن تصميمها لمجموعة جديدة من العباءات العربية، والتي تنوعت في تصميمها بين 

يسرا تُظهر حقيقة تقديمها مسرحية جديدة مع مجدي 

كشفت الفنانة يسرا، حقيقة ما يشاع عن تقديمها مسرحية مع المخرج مجدي الهواري، قائلة "إن كل ما يقال في هذا الشأن 

ميركل: ملف الهجرة قد يحدد مصير الاتحاد الأوروبي

حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من أن مستقبل أوروبا بات على المحك بسبب قضية الهجرة، وطالبت حلفاءها 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس