العاصمة تنجو من الكارثة

العاصمة تنجو من الكارثة

و وجد المسافرون انفسهم « مضطرين لمغادرة القطار القادم من البليدة «, بعد توقفه تماما قبيل الوصول الى محطة الورشات و السير على الاقدام عبر السكة الحديدية , و تبين ان سبب توقف رحلتهم هو قطار اخر كان متواجدا بنفس السكة .و حسب مصادر إعلامية فقد التقى القطاران في حدود الساعة 9 و 25 دقيقة على السكة قبل بضع امتار فقط من وصول رحلة ( البليدة-العاصمة) الى محطة الورشات.
و سجل بنفس السكة تراجع القطار الذي اوقف رحلة ( البليدة-الجزائر) نحو محطة اغا, ليتوقف اخيرا بالسكة السادسةبالخط العاشر بمحطة رحلات الخطوط الكبرى باغا, وسط استياء و تذمر شديدين من قبل المسافرين الذي تمكنوا في اخر لحظة من ركوبه و بطريقة عشوائية ( بعيدا عن الرصيف المخصص للركوب) مبدين انزعاجهم من هذا الحادث.
و في تصريح حول ما شهده هذا الخط قال اكتوش عبد الوهاب نائب المدير العام للشركة الوطنية للنقل بالسكة الحديدية , انه «فعلا سجل اضطراب في حركة القطارات على مستوى هذا الخط» , مرجعا السبب الى ‘’عطب تقني’’ في مؤشرات تحويل حركة القطارات عبر خطوط السكة الحديدية.
و قال المتحدث ان الامر لا يتعلق ابدا بالإشارات الضوئية المنظمة لسير القطارات, مؤكدا ان دخول المركبات للمحطة يكون عبر عدة خطوط و يتم تحويل القطارات نحو تلك الخطوط بناء على «مركز تحكم» في المؤشرات التي تسمح بدخول كل قطار عبر الخط المطلوب .
و قال ان العطب التقني مس احد المؤشرات التي تسير خط القطار , مرجحا ان يكون السبب في ذلك تلفا اصاب احد الكوابل , وهو ما عملت الفرقة التقنية التابعة للمؤسسة على التحقق منه و تصليحه فور تسجيل الاضطراب المشار اليه.
و أضاف اكتوش انه و لتحرير مسار القطارات تم التدخل اليدوي من قبل فريق التقنين على مستوى المؤشر , قبيل استئناف العمل بتقنية التحكم عن بعد في مؤشرات تحويل مسار القطارات, مضيفا أن التوقف النهائي للقطار كان ضروريا من اجل تفادي اي حادث ممكن , و ان السائق كان على علم بوجود قطار بنفس سكته بعد ان تلقى انذارا مسبقا بذلك. و ابدى المتحدث تأسفه لنزول المسافرين من على متن القطار, و الذي كان بالامكان ان يعرضهم لمخاطر عدة لاسيما ان غالبيتهم كانوا يمشون على متن السكة الحديدية , مضيفا ان « التحلي بالصبر’’ هو افضل ما يقوم به المسافر في مثل هذه الحالات , الا ان الملاحظ هو اقدام المسافرين اما على تكسير عربات القطار او استخدام نظام الانذار لفتح الابواب و النزول و تعريض انفسهم لخطر اخر , في حين يمكنهم التريث قبيل انطلاق القطار نحو وجهته فور اصلاح العطب الذي تم تسجيله و الوصول «بأمان» للمحطة النهائية .

تاريخ النشر الاثنين 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2018

النسخة المصورة

إعلان

أزمة دبلوماسية خانقة.. واشنطن عاقبت وزيرين تركيين 

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن أنقرة سترد على العقوبات الأمريكية. وكتب أغلو، على موقع 

ما لا تعرفونه عن راغب علامة..

لا شك أن لدى كثر من محبي النجم اللبناني راغب علامة ومتابعيه الفضول لمعرفة الكثير. مزيد من التفاصيل 

نجوم يحيون الذكرى الثانية لرحيل محمود عبد العزيز.. 

أحيا العديد من الفانيين الذكرى الثانية لوفاة النجم المصري محمود عبدالعزيزالذي ودع٫ مزيد من التفاصيل 

ميركل: ملف الهجرة قد يحدد مصير الاتحاد الأوروبي

حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من أن مستقبل أوروبا بات على المحك بسبب قضية الهجرة، وطالبت حلفاءها 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس