الحياء جزء من الإيمان

الحياء جزء من الإيمان

الفوائد :
1- اتفاق النبــــوات على فعـــل الخير .
2- فضل التخلــق بأخلاق الأنبيــــاء .
3- الحث على الحياء ، وأن كله خير .
فضائل الحيــــاء :
أولاً : أنه من علامات الإيمان .
قال رسول الله صلى الله علية وسلم : ( .. والحياء شعبة من الإيمــان ).
ــ وعن ابن عمر : ( أن رسول الله صلى الله علية وسلم مرّ على رجل من الأنصار وهو يعظ أخاه في الحياء فقال رسول الله : دعه فإن الحياء من الإيمان ) . ثانياً : الحياء أبهى زينة .
عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله علية وسلم : ( ما كان الفحش في شيء قط إلا شانه ، ولا كان الحياء في شيء قط إلا زانه).
ثالثاً : الحياء من صفات الرب .
عن يعلى بن أمية قال : قال رسول الله : ( إن الله تعالى حيي ستير يحب الحياء والستر ) .
رابعاً : الحياء خلق يحبه الله .
خامساً : الحياء خلق الإسلام .
عن زيد بن طلحة قال : قال رسول الله صلى الله علية وسلم : ( إن لكل دين خلقاً ، وخلق الإسلام الحياء ) .
هناك بعض الأمور يكون الحياء فيها مذموماً ، وهي :أولاً : الحياء في طلب العلم .
قالت عائشة : ( نعم النساء نساء الأنصار ، لم يمنعهن الحياء أن يتفقهن في الدين ) .
وقال مجاهد : « لا ينال العلم مستحي ولا مستكبر « .
ثانياً : عدم قول الحق والجهر به .
قال تعالى : ﴿ إن الله لا يستحي من الحق ﴾ .
قال ابن حجر : « ولا يقال رب حياء يمنع من الحق ، أو فعل الحق ، لأن ذلك ليس شرعياً « .
- والحياء نوعان :
أحدهما : ما كان خلقاً وجبلة غير مكتسب ، فهذا من أجل الأخلاق التي يمنحها الله العبد ويجبله عليها .
الثاني : ما كان مكتسباً من معرفة الله ومعرفة عظمته وقربه من عباده واطلاعه عليهم ، فهذا من أعلى خصال الإيمان ، بل هو من أعلى درجات الإحسان .
فتاوى

س: ما حكم رجل يردّ الخُطّاب الّذين يطلبون يد ابنته؟
ج: يجب على وليّ الأمر أن يختار لابنته الرجل الكفء الصّالح ممّن يرضى دينه وأمانته لقوله صلّى الله عليه وسلّم: ‘’إذا أتاكم مَن ترضون دينه وخُلقه أو أمانته فزوّجوه، إلاّ تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض’’، أخرجه الترمذي وابن ماجه وغيرهما وهو حديث حسن.
فيجب على الوليّ أن يتّقي الله في ذلك، ويراعي مصلحة ابنته لا مصلحته هو، فإنّه مسؤول عمّا استرعاه الله عليه، وأن لا يُكلّف الخاطب ما لا يطيق، فيطلب منه مهراً فوق ما جرت عليه العادة، أمّا إن ردّ الولي هؤلاء الخطّاب لعيب في الدّين والخُلق فلابدّ على ابنته الرضى.
س :هل يجوز لمَن سافر من أجل أداء مناسك العمرة أن يؤدّي عمرة لنفسه وعمرة لأبيه المتوفى؟
ج :أداء عمرتين بسفر واحد جائز. وكيفية ذلك بعد أن يفرغ الإنسان من عمرته، يقصد التّنعيم ويُحرم بعمرة أخرى لمَن أراد من المتوفّين. وإن رأى بعضهم أنّ العمرة أو الحجّ عن الغير يقتضي السفر بقصد ذلك، ولكن تيسيراً على النّاس، نأخذ برأي القائلين بجواز ذلك، خاصة مع الرغبة الملحة ممّن أراد برّ والديه بعد وفاتهما، ولم يجد لذلك بداً.. والله أعلَم.
من فتاوى الشيخ أبو عبد السلام

تاريخ النشر السبت 27 تشرين الأول (أكتوبر) 2018

النسخة المصورة

إعلان

الجزائر- من انتصر.. الشعب أم الرئيس ؟

الجزائر – TSA عربي: عقب 3 أسابيع من الحراك الشعبي الرافض لترشح بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة، مزيد من التفاصيل 

ناتاشا تكشف للفن تفاصيل إعتراض الأمن العام على 

تواصل موقعنا مع الفنانة اللبنانية ناتاشا للوقوف على تفاصيل إعتراض الأمن العام اللبناني ، مزيد من التفاصيل 

موري حاتم من كندا للفن:انتقلت إلى مرحلة المواجهة رغم 

حقق الفنان اللبناني موري حاتم نجاحاً كبيراً بانتقاله إلى مرحلة المواجهة في برنامج la voix،مزيد من التفاصيل 

الاحتجاجات الجزائرية 2019

احتجاجات الجزائر 2019 هي احتجاجات شعبية واسعة اندلعت في 22 شباط/فبراير 2019، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس