إيـران تتوعد بالالتفـاف “بفخـر” علـى العقوبــات الأمريكيــة

إيـران تتوعد بالالتفـاف “بفخـر” علـى العقوبــات الأمريكيــة

وأعادت الولايات المتحدة الاثنين فرض دفعة ثانية من العقوبات والتي تأتي نتيجة انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ماي من الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى الكبرى.وقال الرئيس الإيراني في خطاب متلفز: “أعلن أننا سنلتف بفخر على عقوباتكم غير المشروعة والظالمة لأنها تخالف القوانين الدولية”.وأضاف: “نحن في وضع حرب اقتصادية ونواجه قوة متغطرسة. لا أعتقد أنه في تاريخ أمريكا دخل شخص إلى البيت الأبيض وهو يخالف إلى هذا الحد القانون والاتفاقيات الدولية”.
والدفعة الثانية من العقوبات تهدف إلى الحد من صادرات إيران النفطية التي تراجعت أساسا بحوالي مليون برميل يوميا منذ أيار/ مايو وتقييد تعاملاتها مع الهيئات المالية الدولية.وكان المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي، اعتبر السبت أنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “ألحق العار” بالولايات المتحدة قائلا: “في إطار هذا التحدّي المستمر منذ 40 عاماً، الطرف الخاسر هو الولايات المتحدة والطرف الرابح هو الجمهورية الإسلامية”.
@@وكانت واشنطن أعادت فرض الدفعة الأولى من العقوبات في أوت الماضي.
وتمنع العقوبات الأمريكية التي فرضت الاثنين كل الدول أو الكيانات أو الشركات الأجنبية من دخول الأسواق الأمريكية في حال قرّرت المضي قدماً بشراء النفط الإيراني أو مواصلة التعامل مع المصارف الإيرانية.ويمكن أن يؤثر ذلك على أسواق النفط العالمية، رغم أن الولايات المتحدة منحت إعفاءات مؤقتة لثماني دول بينها تركيا ويحتمل الصين والهند لمواصلة استيراد النفط الإيراني. وسيتم إعلان هذه اللائحة الاثنين.ونظام الإعفاءات هذا مماثل لذلك الذي اعتمدته الولايات المتحدة بين عامي 2012 و2015 قبل التوصل إلى الاتفاق النووي مع إيران والذي تم التفاوض عليه في عهد الرئيس السابق باراك أوباما.
وقال روحاني إن أربع دول عرضت عليه خلال زيارته إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للامم المتحدة في أيلول/ سبتمبر التوسط مع الولايات المتحدة لكنه رفض ذلك.
@@وأوضح: “لا حاجة للوساطة، ولا حاجة لكل هذه
الرسائل. التزموا بتعهداتكم وسنجلس ونتحاور”.
@@العقوبات “الأقوى”
وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو لشبكة “سي بي أس” الأحد إنه على النظام الإيراني أن يغير سلوكه.
@@وأضاف أن هذه العقوبات “هي الأقوى التي تفرض حتى الآن” على إيران.
وزير الخارجية الأمريكي: على النظام الإيراني أن يغير سلوكه وهذه العقوبات هي الأقوى التي تفرض حتى الآن على إيرانوتترقب أسواق النفط تداعيات هذا القرار الأمريكي. وقال ريكاردو فابياني المحلل لدى “انرجي اسبكيتس” “كل الأنظار تتجه إلى الصادرات الإيرانية، وما إذا سيكون هناك أي التفاف على العقوبات الأمريكية ومدى السرعة التي سيتراجع فيها الإنتاج”.ويشكل النفط أبرز عائدات إيران، لكنه سلاح ذو حدين، لأن إيران هي أيضا ثالث أكبر منتج في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).والدفعة الأولى من العقوبات خلفت أساسا تداعيات اقتصادية على الإيرانيين مع تراجع العملة الوطنية وخسارة أكثر من ثلثي قيمتها منذ ماي.ولدى سؤاله حول مدى التزام الهند والصين بوقف شراء النفط الإيراني في غضون ستة أشهر، دعا بومبيو إلى النظر لما تقوم به بلاده التي فرضت حظرا على النفط الخام الإيراني هو الأكبر حتى الآن.
@@والسعودية هي البلد الوحيد القادر على تعويض
الفراغ الذي سيحدثه توقف الإنتاج الإيراني.
@@ليبرمان يشيد بالعقوبات
من جانبه، أشاد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بقيام الولايات المتحدة بإعادة فرض عقوبات على قطاع النفط الإيراني. وقال، في بيان الاثنين، إن القرار الجريء الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو “التغيير الجوهري الذي كان ينتظره الشرق الأوسط”.
وأضاف: “بحركة واحدة، تسدد الولايات المتحدة ضربة حاسمة إلى تدخّل إيران في كل من سوريا ولبنان وغزة والعراق واليمن”.
ليبرمان: بحركة واحدة، تسدد الولايات المتحدة ضربة حاسمة إلى تدخّل إيران في كل من سوريا ولبنان وغزة والعراق واليمن
@@وأضاف: “سيدي الرئيس ترامب، لقد فعلتها مجددا! شكرا لك”.
تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل واحدة من دول قليلة دعمت قرار ترامب بشأن الانسحاب من الاتفاق النووي الذي كان تم توقيعه في عام 2015، وما تبع هذا من إعادة فرض للعقوبات على إيران.وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وجه السبت الشكر لترامب على إعادة فرضه للعقوبات على إيران.وقبل ساعات من دخول العقوبات حيّز التنفيذ تظاهر آلاف الإيرانيين إحياء لذكرى احتلال السفارة الأمريكية أثناء الثورة الإسلامية عام 1979.وإضافة إلى هتافات المتظاهرين التقليدية ضد الولايات المتحدة وإحراقهم أعلاماً أمريكية، رفع هؤلاء لافتات ساخرة من الرئيس الأمريكي وراحوا يدوسون ويحرقون دولارات مزيفة.وكان الرئيس الأمريكي طالب بـ«سد ثغرات رهيبة” في الاتفاق بخاصة وأنه محدد بمدة زمنية ولا يردع السلوك الإيراني المزعزع لأمن المنطقة.

تاريخ النشر الاثنين 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018

النسخة المصورة

إعلان

أزمة دبلوماسية خانقة.. واشنطن عاقبت وزيرين تركيين 

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن أنقرة سترد على العقوبات الأمريكية. وكتب أغلو، على موقع 

جيهان هريدي تكشف أنها صممت عباءات عربية بروح 

كشفت مصممة الأزياء جيهان هريدي عن تصميمها لمجموعة جديدة من العباءات العربية، والتي تنوعت في تصميمها بين 

يسرا تُظهر حقيقة تقديمها مسرحية جديدة مع مجدي 

كشفت الفنانة يسرا، حقيقة ما يشاع عن تقديمها مسرحية مع المخرج مجدي الهواري، قائلة "إن كل ما يقال في هذا الشأن 

ميركل: ملف الهجرة قد يحدد مصير الاتحاد الأوروبي

حذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من أن مستقبل أوروبا بات على المحك بسبب قضية الهجرة، وطالبت حلفاءها 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس