ملايين سنتيم راتب للإمام10

ملايين سنتيم راتب للإمام10

مشيرا إلى أن هذا المبلغ‮ ‬لن‮ ‬يؤثر على الخزينة العمومية باعتبار أن الموظفين الأئمة لا‮ ‬يتجاوز‮ ‬25‮ ‬ألف موظف‮. ‬وأوضح جمال‮ ‬غول،‮ ‬أنّ‮ ‬الأئمة‮ ‬يطالبون براتب لا‮ ‬يقل عن‮ ‬100‮ ‬ألف دينار،‮ ‬باعتبار أن الإمام الأستاذ،‮ ‬يملك ليسانس وشهادة القرآن الكريم،‮ ‬يوظف في‮ ‬الصنف ال13،‮ ‬براتب‮ ‬34000‮ ‬دينار،‮ ‬وقطاع آخر نفس الشهادة ويأخذ راتب‮ ‬75000‮ ‬دينار وهو ما اسماه المتحدث ب الحڤرة‮ ‬والظلم،‮ ‬مشيرا إلى آن اجر الإمام لا‮ ‬يلبي‮ ‬حاجيات‮ ‬15‮ ‬يوم فقط‮. ‬وأضاف رئيس المجلس الوطني‮ ‬المستقل للأئمة،‮ ‬أنّ‮ ‬الإمام‮ ‬يجب أن‮ ‬يستفيد من منحة الهندام،‮ ‬والخطر والمناسبات بالإضافة إلى منحة الخبرة البيداغوجي‮. ‬وتطرق المتحدث إلى مسألة الاعتداءات المتكررة على الأئمة،‮ ‬مشيرا إلى‭ ‬أن مكانة الإمام‮ ‬غائبة تماما عند السلطات‭ ‬وانه‮ ‬يتعرض إلى الكثير من الاعتداءات المتكررة في‮ ‬كل مرة،‮ ‬مرجعا‭ ‬سبب هذه الاعتداءات الغير طبيعية إلى قلة التأطير داخل المساجد‭ ‬والتي‮ ‬اعتبرها مشكلة عويصة‮ ‬يتخبط فيها الأئمة داخل الجزائر،‮ ‬مشيرا إلى أن تعليمات التقشف التي‮ ‬صدرت في‮ ‬عهد الوزير سلال تسبب في‮ ‬غياب التوظيف بقطاع الشؤون الدينية إلا ما هو در للرمان في‮ ‬العيون،‮ ‬يضيف المتحدث،‮ ‬من خلال ما‮ ‬يسمى بمنتوج التكوين،‮ ‬والتي‮ ‬يقابلها بناء قرابة‮ ‬20‮ ‬مسجد كل سنة عبر كل ولاية وخروج ما‮ ‬يقارب‮ ‬20‮ ‬موظف إلى التقاعد ما منع وجود التأطير البشري‮ ‬الكافي‮ ‬لهذه المساجد،‮ ‬وهو ما بات‮ ‬يشكل خطورة على الإمام وعلى الخطاب الديني‮ ‬والمجتمع بأسره،‮ ‬مضيفا أن الله كرم حفاظ القران الكريم والمفروض أن تكون لهم المكانة التي‮ ‬أراد الله على ارض الواقع،‮ ‬إلا أنها مغيبة وكأنه‮ ‬يراد إنكار هذه المكانة ما أدى إلى ضرب الإمام بهذه الطريقة على مستوى المساجد في‮ ‬عدة ولايات‮. ‬وقال المتحدث،‮ ‬أن خريطة وزارة الشؤون الدينية للمساجد على حسب تصنيفها المسجد الوطني‮ ‬على سبيل المثال‮ ‬يحتاج إلى عدد موظفين لا‮ ‬يقل عن تسعة،‮ ‬مشيرا إلى الواقع‮ ‬يثبت وجود موظف واحد فقط على مستوى هذه المساجد وهو ما‮ ‬يحول دون إمكانيته للقيام بكل المهام بمفرده ما‮ ‬يجعله تحت الضغط من طرف المصلين الذي‮ ‬هو احد أسباب الاعتداء على الإمام،‮ ‬مضيفا في‮ ‬ذات السياق انه من بين الأسباب الكثيرة لهذه الاعتداء ما‮ ‬يسوق لبعض الجاهلين والمهرجين على أنهم أئمة‮ ‬يتحدثون باسم الإمام ما‮ ‬يؤدي‮ ‬إلى ذهاب قيمته لدى الجزائريين‮. ‬ومن بين أهم مطالب الأئمة،‮ ‬تطرق المتحدث إلى تعديل قانون الأساسي‮ ‬للشؤون الدينية الذي‮ ‬صدر في‮ ‬ديسمبر‮ ‬2008‮ ‬لم‮ ‬يتم إشراك فيه النقابات ولا الأئمة،‮ ‬ما أدى إلى سوء التفاوض ومغالطات،‮ ‬مشيرا إلى أن المسجد اليوم هو قطاع منتج تربويا واقتصاديا واجتماعيا،‮ ‬موضحا أن عدد التلاميذ الذين تؤطرهم المدراس القرآنية‮ ‬يفوق بإعداد كثيرة ما تأطره وزارة بكاملها،‮ ‬إلى تأطير محور الأمية،‮ ‬وقفة رمضان وزكاة القوت الذي‮ ‬يفوق ما تقدمه وزارة خاصة‮.‬

تاريخ النشر الخميس 22 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018

النسخة المصورة

إعلان

واشنطن بوست تفجر مفاجأة: لهذا السبب اغتال ابن سلمان 

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية عن مجموعة من الحقائق الجديدة ، مزيد من التفاصيل ـــــــــــــــــــــــــــــــ

خاص الفن- عمرو دياب الأعلى اجرا ليلة رأس السنة 

ـ 200 ألف دولار كأجر عن حفله الذي تعاقد عليه في أبوظبي احتفالا بالعام الجديد، مزيد من التفاصيل 

راغب علامة يحذّر الطبقة السياسية ويقول: "لبنان ملك 

وجّه الفنان ​راغب علامة​ رسالة الى الطبقة السياسية في لبنان، مزيد من التفاصيل ـــــــــــــــــــــــــــ 

القرصنة البحرية: الظاهرة تنحسر في الصومال

لعبت القوات البحرية الأجنبية دورا محوريا في الحد من نشاط القراصنة، مزيد من التفاصيل ــــــــــــــــــــــــــــــ

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس