مقري لا يرحب بزيارة بن سلمان إلى الجزائر

مقري لا يرحب بزيارة بن سلمان إلى الجزائر

كما أعرب عن أمله في أن "تبادر السلطة إلى إلغاء الزيارة ، التي لا أمل يرجى منها، على اعتبار أنها تأتي في ظروف غير ملائمة وأهدافها واضحة" على حد تعبيره.
وبرر مقري في خطاب مطول عقب افتتاح أشغال الندوة السياسية لحركة مجتمع السلم، حول" أشكال مناهضة التطبيع والمد مع الكيان الصهيوني في العالم العربي، موقف حركته، بـ "امتهان السعودية قتل علمائها ومعارضي أميرها ووصل الأمر إلى قتل احد ابرز صحافييها قبل أسابيع، ولطخت سمعتها في العالم بقتل الصحافي المعارض لنظامها جمال خاشقجي خارج إقليمها، وتولت إدارة الحرب على الأشقاء اليمنيين ومزقت بتواطؤ منها عدة دول عربية تحت عباءة دول أجنبية كما هو الحال في سوريا وتعمل على تحويل الحرب إلى إيران تنفيذا لمخطط أمريكي واضح المعالم".
وذكر أن "السعودية تعتقد أن تتحول الجزائر إلى جمهورية موز، بسبب ضعف اقتصادها، وتراجع القدرة المعيشية للجزائريين، وبالتالي دفعها إلى الانخراط في صف التطبيع مع الكيان الصهيوني، وبالتالي التراجع عن موقفها الدائم والثابت المؤيد للقضية الفلسطينية، خاصة البلد الوحيد في العالم العربي الذي يرفض الاعتراف بإسرائيل أو التطبيع معها".
وقال مقري إن تراجع أسعار البترول في المدة الأخيرة "تم بقرار سعودي وبأمرية من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي يعلم أن تخفيض أسعار البترول خطر عظيم على الدول العربية وفي مقدمتها الجزائر" .
وفي الشأن الداخلي، قال رئيس حركة مجتمع السلم إن القدرة المعيشية بلغت ادني مستوى حيث عرفت تراجعا غير مسبوق، فيما الدينار انخفض بـ 1600 مرة واحتياطي العملة الصعبة تآكل وفي حدود 2021 لم يعد للجزائر إلا 35 مليار دولار، وذكر أن السلطة سجلت خلال العقدين الأخيرين، إي منذ تولي بوتفليقة الحكم، انخفاضا عظيم وتاريخي في المسار التنموي، وفشلت على كل المستويات، وجدد مقري دعوته للطبقة السياسية والمجتمع المدني ومعهما السلطة لاحتضان مبادرة التوافق الوطني لحمس، التي اعتبرها السبيل الوحيد للخروج من الأزمة المتعددة الأوجه التي تمر بها البلاد وتحقيق وثبة اقتصادية واستقرار امني وسياسي.
كما جدد رفض حزبه للعهدة الخامسة للرئيس بوتفليقة حتى وان لم يطلبها بعد، وضد التوريث وضد النظام الفاشل الذي تميز فقط باستهلاك 1000 مليار دولار في اقل من عشرين سنة. ودعا رافضي مبادرة التوافق الوطني قائلا" قدموا لنا البديل وإذا قدرنا أن بديلكم يفيد ويخدم البلاد والعباد سيحظر بتأييدنا ودعمنا".

تاريخ النشر السبت 24 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018

النسخة المصورة

إعلان

علي كافي (من 7 أكتوبر 1928 إلى 16 أبريل 2013) 

ولد في 7 أكتوبر 1928 بالحروش في ولاية سكيكدة. من عائلة ريفية تنتمي إلى الزاوية الرحمانية،مزيد من التفاصيل 

رغم رحيله منذ 16 عاماً - ليلى علوي تحيي ذكرى هذا 

نشرت الفنانة ليلى علوي على صفحتهافي موقع"فيسبوك"،مقطع فيديومجمعاً لبعض اللقطات من الأفلام،مزيد من التفاصيل 

قبل أيام من حفل الأوسكار..أين ترتفع وتنخفض حظوظ فيلم 

وضعت ​نادين لبكي​ بصمتهاعلى خريطة السينماالعالميةواستطاعت أفلامهاان تخترق الجدارالذي رسمناه،مزيد من التفاصيل 

ملفات ساخنة على مائدة 2019

عام مضى بكل إنجازاته وإخفاقاته، حروبه وصراعاته، وعام آخريحل بتطلعاته وتحدياته فى المنطقة، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس