المحبة في الله

المحبة في الله

فما أحوجنا نحن المسلمون إلى تلك العبادة الأصيلة . فما هي تلك العبادة ؟ ، وما فضلها ، وشروطها ، وواجباتها ، وتعالوا نمتع الآذان بشيء من أخبار المتحابين في الله .
الحب من طبيعة الإنسان ، فالحب عمل قلبي ، ولذا كان الحب موجود منذ وجد الإنسان على ظهر هذه الأرض ، فآدم يحب ولده الصالح ، وابني آدم كان ما بينهما بسبب المحبة ، وتظل المحبة على وجه الأرض ما بقي إنسان .
، ولما كانت المحبة بتلك المنزلة جاء الإسلام ليهذبها ، ويجعل هذا الرباط من أجل الله ، فالمؤمن يحب من أجل الله ويبغض لله يوالي له ويعادي له ، وهكذا الحياة كلها لله
« قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له «
1/ نعم المحبة لها علاقة بالإيمان :
 في الصحيحين من حديث البراء أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في الأنصار :
 لا يحبهم إلا مؤمن ولا يبغضهم إلا منافق.
2/ بل إن بها حلاوة الإيمان :
في الصحيحين من حديث أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
 ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله ، وأن يكره أن يعود في الكفر بعد أن أنقذه الله منه كما يكره أن يقذف في النار .
3/ وبها يستكمل الإيمان :
 فعن أبي أمامة رضي الله عنه
من أحب لله وأبغض لله وأعطى لله ومنع لله فقد استكمل الإيمان ..
4/ وهي طريق إلى الجنة :
 روى مسلم من حديث أبي هريرة
 والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم .
5/ وتجلب محبة الله :
روى مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه
 أن رجلا زار أخا له في قرية أخرى فأرسل الله له على مدرجته ملكا ً ..... فقال إن الله قد أحبك كما أحببته فيه .
طريقة لترك المعاصي

1- الدعاء..وهو أعظم دواء، وأنفع علاج لكل بلاء..يا أيها التائب.. يا أيتها التائبة يامن يريد ترك الذنوب.. ارفع يديك إلى الذي يسمع الدعاء ويكشف البلاء... لعل الله أن يرى صدقك ودموعك وتضرعك فيعينك ويمنحك القوة على ترك الذنوب قال - تعالى -: (وقال ربكم أدعوني استجب لكم) وقال (أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ..
2- المجاهدة... لا تظن أن ترك المعصية يكون بين يوم وليلة.. إن ذلك يحتاج إلى مجاهدة وصبر ومصابرة، ولكن اعلم أن المجاهدة دليل على صدقك في ترك الذنوب وربنا- تبارك وتعالى -يقول (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين).
3- معرفة عواقب المعصية ونتائجها... إنك كلما تفكرت في النتائج المترتبة على الذنوب فإنك حينها تستطيع تركها.. فمن عواقب الذنوب (الهم والغم والحزن والاكتئاب والضيق والوحشة بينك وبين الله وغيرها من عواقب الذنوب.).
4- البعد عن أسبابها ومقوياتها، فإن كل معصية لها سبب يدفع لها ويقويها، ويساهم في الاستمرار فيها، ومن أصول العلاج البعد عن كل سبب يقوي المرض. 5- الحذر من رفيق السوء.

تاريخ النشر الثلاثاء 27 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018

النسخة المصورة

إعلان

واشنطن بوست تفجر مفاجأة: لهذا السبب اغتال ابن سلمان 

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية عن مجموعة من الحقائق الجديدة ، مزيد من التفاصيل ـــــــــــــــــــــــــــــــ

خاص الفن- عمرو دياب الأعلى اجرا ليلة رأس السنة 

ـ 200 ألف دولار كأجر عن حفله الذي تعاقد عليه في أبوظبي احتفالا بالعام الجديد، مزيد من التفاصيل 

راغب علامة يحذّر الطبقة السياسية ويقول: "لبنان ملك 

وجّه الفنان ​راغب علامة​ رسالة الى الطبقة السياسية في لبنان، مزيد من التفاصيل ـــــــــــــــــــــــــــ 

القرصنة البحرية: الظاهرة تنحسر في الصومال

لعبت القوات البحرية الأجنبية دورا محوريا في الحد من نشاط القراصنة، مزيد من التفاصيل ــــــــــــــــــــــــــــــ

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس