سكان حي بن جعيدة القصديري يطالبون بحقهم في الرحيل

سكان حي بن جعيدة القصديري يطالبون بحقهم في الرحيل

خرج سكان "القصديري " ببن جعيدة عن صمتهم إزاء الأوضاع التي آجبروا على معايشتها في ظل سياسة التجاهل التي سلطت ضدهم من طرف السلطات الولائية إدارجها ضمن عمليات الترحيل المقبلة وتخلصيها من المعاناة التي دامت طيلة لسنوات عديدة،إذا يعيشون المأساة كبيرة جعلتهم يعايسون حياة أشبه بالحياة البدائية دون أدنى مظاهر للتحضير التي جعلتهم في أكثر من مرة ينتهجون أسلوب الإستغاثة ومطالبة والي ولاية العاصمة عبدالقادر زوخ.
وفي نفس السياق عبرت العائلات المتضررة اسيتائها للوضعية الكارثية التي تضطر لمعايشتها دون أن تحظي بأية استجابة من قبل السلطات ،رغم أن وضعيتها باتت تنبئ بكارثة صحية حقيقية في ظل الظروف المعيشية القاسية ،وسط التهميش واللامبالات الذي تنتجه السلطات تجاهها ،غير مكترثين بمرارة المعاناة داخل البيوت القصديرية السنوات مؤكدين انهم سمئوا من الوظعية المزرية التي يتخبطون فيها في سكنات لاتصلح للعيش الكريم ،خاصة وأنها شيدت من الخضب والزنك والبلاستيك ،تتكون من غرفتين وشبه مطبخ لاتتعدى 04 متر مربع ولاتسع ثلاثة أشخاص ،الواحدة .ضف على ذلك النقص الفادحفي كافة الضروريات بما فيها قنوات الصرف الصي والماء وغاز المدنية ،فضلا عن الربط العشوائي للكهرباء ما ينذر بوقوع كارثة حقيقية حسبه .
حيث أكدا أحد سكان حياتهم المعيشية داخل سكنات هشة مهددة بالمخاطرمن كل جهة ،خاصة في كل ظل تكرار انزلاقات التربة التي أصبحت تخيفهم ،وأضاف المتحدث أنهم تلقواوعود كثيرة من السلطات لامحلية ترحيلهم إلى سكنات لائقة ،لكن الأمر لم يعد سوى عملية تهدئة لهم .
كما كشفت أحد القاطنات بحي بسبب الرطوبة بحي بسبب الرطوبة العالية التي أصبحت لاتطاق بسكناتهم تعرض أطفالها إلى أمراض الحساسية والربو.
مما زاد انتشار الأمراض بحسب السكان بتلك المواقع الرمي العشوائي للنفايات التي أصبحت تتراكم بشكل ملفت للإنتباه متسببة في تشوية المحيط وانبعاث روائح كريهة حتي في هذا الفصل البارد ،حيث ساعدت على جلب الحشرات والقطط والكلاب الضالة التي آصبحت تتجول يوميا بالمنطقة تبحث عن ماتأكله وسط التفايات التي تتأخر مصالح النظافة في رفعها .
وفي سياق متصل ،فقد أكد سكان الحي أن الجهات المحلية قد قامت بإحصائهم عدة مرات مع تحيين الملفات ،غير أن دورهم بإعادة الإسكان لم يحن بعد ،طارحين عديد التسائلات حول عمليات الترحيل التي لم تشملهم لغاية الساعة ،رغم أن الحي يعد من أكبر الأحياء القصديرية على مستوى البلدية وكذا العاصمة ،أملين أن تنظر المصالح الولائية في وضعهم مع ردراجهم ضمن عملية الترحيل الــ
25 التي هي بصدد التحضير لا طلاقها.
وأمام هاته المعاناة يطالب السكان الترحيل في أقرب الآجال مؤكدين أن معاناتهم لن تنتهي إلا بالترحيل إلى سكن لائق يحفظ كرامتهم وينجب أنبادءهم الأمراض والحياة المزرية داخل بيوت شبيهة بالأكواخ.

تاريخ النشر الأربعاء 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018

النسخة المصورة

إعلان

واشنطن بوست تفجر مفاجأة: لهذا السبب اغتال ابن سلمان 

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية عن مجموعة من الحقائق الجديدة ، مزيد من التفاصيل ـــــــــــــــــــــــــــــــ

خاص الفن- عمرو دياب الأعلى اجرا ليلة رأس السنة 

ـ 200 ألف دولار كأجر عن حفله الذي تعاقد عليه في أبوظبي احتفالا بالعام الجديد، مزيد من التفاصيل 

راغب علامة يحذّر الطبقة السياسية ويقول: "لبنان ملك 

وجّه الفنان ​راغب علامة​ رسالة الى الطبقة السياسية في لبنان، مزيد من التفاصيل ـــــــــــــــــــــــــــ 

القرصنة البحرية: الظاهرة تنحسر في الصومال

لعبت القوات البحرية الأجنبية دورا محوريا في الحد من نشاط القراصنة، مزيد من التفاصيل ــــــــــــــــــــــــــــــ

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس