عودة بلخادم إلى الواجهة.. لقاء عابر أم دور سياسي جديد؟

عودة بلخادم إلى الواجهة.. لقاء عابر أم دور سياسي جديد؟

كي يقدم الرجل كمشروع رجل سياسي أعيد بعثه من الأنقاض، تحسبا للمواعيد والاستحقاقات المقبلة.
بلخادم الذي لم يظهر له أثرا بعد سنوات من التغييب المبرمج، دشن عودته إلى الواجهة في ندوة صحفية برفقة معاذ بوشارب، وهو الخروج العلني له منذ أزيد من أربع سنوات، في أعقاب المرسوم الرئاسي الشهير الذي أوردته وكالة الأنباء الجزائرية، نقلا عن مصدر مسؤول برئاسة الجمهورية.
الجديد في هذه المسالة ليس "خرجة" بلخادم الإعلامية، وإنما تأكيد معلومة مفادها أن رئيس الحكومة الأسبق، لم يقص من الحزب العتيد، مثلما نقله مصدر وكالة الأنباء الجزائرية، بل لا يزال من رموزه، والدليل دعوته من قبل معاذ بوشارب للتباحث معه بشأن مستقبل حزب جبهة التحرير الوطني، وهذا يعني من بين ما يعنيه أن الرجل ليس فقط مناضل أو قيادي من الصف الثاني، وإنما رمز من رموز الحزب.
استقبال بوشارب لبلخادم لا يمكن أن يكون من بنات مبادرته الشخصية، فمنسق الهيئة الوطنية للحزب، لا يمكن أن يقدم على خطوة من هذا القبيل من دون أن يرجع إلى الجهات التي كلفته بالقيام بمثل هذه المساعي الرامية إلى إعادة ترتيب البيت الداخلي للحزب العتيد تحسبا للانتخابات الرئاسية المقبلة.
عودة بلخادم على الواجهة الإعلامية، تعني أن الرجل لا يزال مدرجا ضمن قائمة الشخصيات التي تنتمي لما يعرف بـ "خزان الجمهورية"، وهذا يعني أنه قد يكون له دور في الانتخابات الرئاسية المقبلة، كأحد الداعمين البارزين لمرشح السلطة، وقد سبق له وان لعب هذا الدور في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، حيث وبعد أن ابعد من الأمانة العامة للحزب العتيد في جانفي 2013، في حادثة سحب الثقة الشهيرة، إلا أنه تمت دعوته للعمل ضمن قائمة منشطي الحملة الانتخابية بـ "الوكالة" للرئيس بوتفليقة آنذاك، قبل أن يعين ضمن قائمة مستشاريه المقربين في رئاسة الجمهورية.
من السابق لأوانه الحديث عن دور سياسي مقبل لرئيس الحكومة الأسبق، في ظل حالة الغموض التي تطبع المشهد السياسي في الأيام الراهنة، لأن مسألة "العهدة الخامسة" لا تزال غير واضحة، غير أن هذا الغموض سوف لن يطول كثيرا، لأن موعد الاستحقاق الرئاسي المقبل يضغط، ولعل ذلك سيقود إلى رفع الستار عن الكثير من نقاط الظل.

تاريخ النشر السبت 8 كانون الأول (ديسمبر) 2018

النسخة المصورة

إعلان

علي كافي (من 7 أكتوبر 1928 إلى 16 أبريل 2013) 

ولد في 7 أكتوبر 1928 بالحروش في ولاية سكيكدة. من عائلة ريفية تنتمي إلى الزاوية الرحمانية،مزيد من التفاصيل 

رغم رحيله منذ 16 عاماً - ليلى علوي تحيي ذكرى هذا 

نشرت الفنانة ليلى علوي على صفحتهافي موقع"فيسبوك"،مقطع فيديومجمعاً لبعض اللقطات من الأفلام،مزيد من التفاصيل 

قبل أيام من حفل الأوسكار..أين ترتفع وتنخفض حظوظ فيلم 

وضعت ​نادين لبكي​ بصمتهاعلى خريطة السينماالعالميةواستطاعت أفلامهاان تخترق الجدارالذي رسمناه،مزيد من التفاصيل 

ملفات ساخنة على مائدة 2019

عام مضى بكل إنجازاته وإخفاقاته، حروبه وصراعاته، وعام آخريحل بتطلعاته وتحدياته فى المنطقة، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس