تقدم ملحوظ لأشغال المحولات والمنشآت بالعاصمة

تقدم ملحوظ لأشغال المحولات والمنشآت بالعاصمة

بمحولات الدواودة وحميسي ومقطع خيرة ، حسبما أكده المدير الولائي للأشغال العمومية عبد الرحمن رحماني
وأوضح رحماني في تصريح أن أشغال انجاز جسر تسالة المرجة على مستوى الطريق الوطني رقم (01) الرابط بين العاصمة والبليدة متواصلة وستنتهي فور اتمام مرحلة تحويل شبكات الغاز و الكهرباء و تعويض ملاك الاراضي التي سيمر به هذا المحول وقال أن تأجيل اشغال الجزء الثاني من هذا الجسر الذي يشكل محولا اساسيا للربط بين الطريقين الوطنيين (01) و (67 ) كان من اجل تخفيف حدة الاختناق المروري على مستوى هذا المحور الهام ، مبرزا ان انتهاء اشغال ورشة تسالة المرجة مرتبطة حاليا بإتمام عملية تعويض ملاك الاراضي بالمنطقة و تحويل شبكات الكهرباء والغاز. وسبق وأن تم اتمام الجزء الأول من الاشغال بوضع هيكل الجسر نهاية شهر اكتوبر المنصرم و قد برمجت اشغال الجزء الثاني (الجزائر باتجاه البليدة) لوقت لاحق بسبب الضغط المروري الذي عرفه هذا المحور.وكشف المتحدث عن رفض عدد من ملاك الاراضي التخلي عن ممتلكاتهم إلا أن المنفعة العمومية اقتضت نزع الملكية منهم وفقا للقوانين المنظمة للأمر وعملية التعويض ستتم وفقا للدراسة التي يقوم بها حاليا خبير مختص في المجال. وقد انهيت مؤخرا الاشغال المبرمجة على مستوى كل من محولات خميستي ( الدواودة باتجاه مزفران) و ايضا بمحول مقطع خيرة و كذا على مستوى محول المعالمة باتجاه المدينة الجديدة بسيدي عبد الله في انتظار تسليم اخر المحولات بتسالة المرجة و زرالدة. تجدر الاشارة أن هذا المشروع المقدر تكلفته بـ 6 مليار دج يعد جد هام كونه سيخفف الضغط المروري على الناحية الغربية لمدخل العاصمة ( زرالدة بودواو) لاسيما بالنسبة للقادمين من البليدة وغرب البلاد و جنوبها نحو العاصمة. وسيتمكن هؤلاء من تفادي التنقل الى غاية محول بابا علي او لاكوت بالجزائر العاصمة للوصول الى زرالدة او دواودة بغرب الولاية. وكان رحماني قد صرح أن اجال استلام المشروع ككل و الذي اوكل لشركة كوسيدار سيكون مع نهاية السنة المقبلة (2019) وهو مشروع قطاعي (تحت اشراف وزارة الاشغال العمومية). وقد برمج المشروع على عدة مراحل من اجل عدم التضييق على مستعملي المحاور التي ستعرف اشغال انجاز المحول المار من تسالة المرجة باتجاه زرالدة.

تاريخ النشر السبت 15 كانون الأول (ديسمبر) 2018

النسخة المصورة

إعلان

هواري بومدين

من أبرز رجالات السياسة بالجزائر في النصف الثاني من القرن العشرين، أصبح أحد رموز حركة عدم الانحياز ساند حركة 

إبنة نوال الزغبي تصالحها أخيرا بعد إنقطاع التواصل 

أخيرا وبعد مايقارب من عام على وقوع القطيعة بين نوال الزغبي ونجلتها الكبرى تيا ديب أخيرا بادرت الفتاة الشابة 

هذا ما كشفه أحمد الفيشاوي وأحمد داوود وأمينة خليل 

انطلق عرض فيلم" 122 " في السينمات مؤخراً، ويشارك في بطولته ​طارق لطفي​، ​أحمد داوود​،أمينة خليل​، ​ . 

البرلمان البريطاني يصوت بأغلبيته ضد اتفاق الخروج من 

خسرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تصويتا في البرلمان على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس