المخرج عبد الغني شنتوف من المسرح الوطني: "حمار لو طار" عرضٌ رمزي برسائل مهمّة والاحتراف يصنعُه الإنسان

المخرج عبد الغني شنتوف من المسرح الوطني: "حمار لو طار" عرضٌ رمزي برسائل مهمّة والاحتراف يصنعُه الإنسان

قال المخرج المسرحي عبد الغني شنتوف، مخرج مسرحية "حمار لو طار" لجمعية المسرح الجديد يسر، أنه أعاد كتابة ركحية للنص الذي كتبه يوسف تعوينت -الذي اقتبسه من نص "طبيب رغم أنفه" للكاتب المسرحي الفرنسي موليير-، مؤكدا أنه يعتمد في أعماله على ما يسميه "مسرح الصورة"، وأن الاحتراف يصنعه الإنسان.
زينـة.ب
وأوضح عبد الغني شنتوف لدى تنشيطه ندوة صحفية خاصة بمناقشة عرض مسرحيته في إطار فعاليات المهرجان الوطني للمسرح المحترف، أنه اعتمد سينوغرافيا رمزية التي تتماشى مع السخرية التي تميزت بها رؤيته الإخراجية للعمل، فالكوميديا -حسبه- عبارة عن حركة وحالة نفسيّة، والجمهور الذي صفّق وضحك قد فعل من الحالة التي نقلتها الصورة من على الخشبة وليس الكلمة، مشيرا أن العرض خفيف لكنه يحمل رسائل كبيرة وهادفة.
وتابع المخرج أنه يوافق جدا فكرة الرسام الذي يرسم لوحاته ويعرضها للجمهور وبعد كلّ هذا الجهد لا يمكن أيضا أن يقوم بشرح ما يعرضه، طالبا من الحضور في القاعة أن يتم مناقشة العرض تقنيا من الإخراج والإضاءة والسينوغرافيا، عِوَض في كل مرة يتم مناقشة الفكرة فقط، الأمر الذي لم يهضمه الجمهور تماما، ما جعل المخرج يكون أكثر تلقائية ويطلب من الحضور أن يكونوا على راحتهم.
من جانب آخر، تحدّث المخرج عن تسمية المهرجان، قائلا أن المسرح لا يرتبط بالهاوي أو المحترف، بل هناك عروض جيدة وعروض رديئة، وعلى هذا الأساس يتم التقييم، مضيفا أن الجمعيات نشطة جدا وأنه في حد ذاته درس السينوغرافيا ببرج الكيفان، بالتالي الانتساب للجمعيات لا يعني عدم التكوين، كما أن -يؤكد- الاحتراف ليس بالبناية بل بالإنسان الذي بدوره يخلق هذا الاحتراف.
وفي تدخله، قال المتخصص جمال سعداوي، أن العرض بدأ بفكرة بسيطة والحكاية عادية بعدها حدثت عملية هدم التركيبة المنطقية للحكاية، وهذا ما جعل الصراع الدرامي لا يكون بمعناه الموحي بقواعده المعروفة وتحوّل إلى مجرّد مناوشات لم تستطع أن تكون صراعات درامية، مضيفا أن ذلك المزج بين التهكم والسخرية والرغبة في الإضحاك قد أفقد العرض الرؤية البصرية والفكرية الداخلية، بينما السينوغرافيا وفّرت الحد الأدنى ولم تكن مساهِمة في إنتاج أبعاد جديدة للعرض.
من جهته، أعاب الأكاديمي محمد لمين بحري وظيفية الشخصيات التي ألغت بعضها بعضا رغم ثنائه على تحوّلها خلال العرض، مضيفا أنه عرض إيحائي بسيط وتداول الحكاية القاعدية المتمثّلة في الشخصية النمطية وهي الملك مع أعوانه وكذلك السلطة، مشيرا إلى نمو متناسق في تطوّر الأحداث والشخصيات نامية، إلا أنه عرض في مستواه لا أحسن ولا أسوء.
ويتطرّق العمل في قالب كوميدي ساخر خلال ساعة وتسع دقائق، قصة بسيطة تتركّز أحداثها حول سيطرة الرجل على المرأة وإهانتها، بالإضافة إلى مجموعة من الظواهر الاجتماعية السلبيّة على غرار كيد المرأة للانتقام من زوجها الذي أنكرها بعد أن تفتحَ في وجهه أبواب الخير بسببها، وكذلك إلى بعض مظاهر الفساد، الرشوة مثلا والكذب.
وتبدأ الأحداث بشجار عنيف بين فاطمة وزوجها حميمد الذي يهينها ويعاملها بقسوة ويضربها أيضا خاصة عندما يكون ثملا، وراحت الممثلة تستعرض معاناتها بعد أن غادر وبأن والدته هي من خدعتها يوم جاءت تخطبها. وفي هذه الأثناء تذكرت فاطمة صديقتها عواوش التي عرضت عليها المساعدة، وراحت تناديها وهي تصرخ "عواااووووووووش"، لتخرج هذه الأخيرة التي بدت من بعيد مشعوذة، حتى يُخيل للمشاهد أن الزوجة فاطمة لها علاقة بأمور السحر، لكن الأحداث تكشف أن عواوش قدمت لها فكرة يمكنها أن تخرجهما من حالة الفقر التي يعيشانها، ذلك أن ملك المدينة لديه ابنة مريضة وهو يعدُ بمكافأة كبيرة لمن يداويها، لكن حميمد ليس طبيبا، فكيف سيقتنع هو بالفكرة؟. هنا أخبرتها عواوش بضرورة أن تخبر خادم الملك أن زوجها لن يعترف بكونه طبيبا إلا بعد أن يبدأ في ضربه، وهذا ما حدث بالفعل عندما أتى الخادم إلى منزل فاطمة وحميمد، وبدوره قام بالأمر معه.
في القصر، تتحدّث الفتاة عندما تلتقي بالطبيب المزعوم كما يمسي نفسه أنا "حمار ولو طار" بمعنى طبيب رغما عنه للكاتب موليير في صورة محلية، وهنا تخبره أن مرضها ليس حقيقيا فهي ادعت أنها لا تتحدث ولا تشرب ولا تأكل لأنها تعيش قصة حب مع الخادم، وطلبت من الطبيب أن يساعدها ويخبر والدها الملك أن شفاءها سيكون بارتباطها بحبيبها، الأمر الذي أخاف حميمد في البداية، لكن الخادم وابنة الملك أصرّا عليه بالقوة، عندئذ قبل وجرت الأحداث إلى أن وافق الملك، لكن عند مجيء فاطمة بعد تأخّر زوجها حميمد الذي بقي شهرا هناك، أنكر أنها زوجته، لكن عندما هددته بكشف السر اعترف بها أمام الملك.
الديكور كان بسيطا، اقتصر على الأشياء المهمة فقط وما احتاجه العرض دون زيادة أو نقصان، وتمّ اللّعب في فضاءين، الأول في منزل الزوجين حيث كان فيه حبل غسيل وبناء صغير وسطه كانت الزوجه تضع الغسيل فوقه، بينما الثاني كان عبارة عن قصر الملك الذي اقتصر بدوره على بناء وسط الغرفة وفوقه كرسي صغير للملك وستارا من ورائه.
زينـة.ب

تاريخ النشر السبت 29 كانون الأول (ديسمبر) 2018

النسخة المصورة

إعلان

هواري بومدين

من أبرز رجالات السياسة بالجزائر في النصف الثاني من القرن العشرين، أصبح أحد رموز حركة عدم الانحياز ساند حركة 

إبنة نوال الزغبي تصالحها أخيرا بعد إنقطاع التواصل 

أخيرا وبعد مايقارب من عام على وقوع القطيعة بين نوال الزغبي ونجلتها الكبرى تيا ديب أخيرا بادرت الفتاة الشابة 

هذا ما كشفه أحمد الفيشاوي وأحمد داوود وأمينة خليل 

انطلق عرض فيلم" 122 " في السينمات مؤخراً، ويشارك في بطولته ​طارق لطفي​، ​أحمد داوود​،أمينة خليل​، ​ . 

البرلمان البريطاني يصوت بأغلبيته ضد اتفاق الخروج من 

خسرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تصويتا في البرلمان على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس