الآفلان يخطف الأغلبية بمجلس الأمة من الأرندي

الآفلان يخطف الأغلبية بمجلس الأمة من الأرندي

حيث بات يمتلك الأغلبية في المجلس، بعدما كانت في السابق لغريمه التجمع الوطني الديمقراطي.
وتمكن منسق الهيئة التنفيذية المسيرة لحزب جبهة التحرير الوطني، من اجتياز أول امتحان له منذ توليه تسيير الحزب قبل أسابيع، وهو ما سيعزز موقعه داخل الافلان رفقة الهيئة المسيرة خاصة وأنه تمكن من استرجاع ولايات خسرها في الانتخابات السابقة التي نظمت عام 2015 أبرزها البيض قسنطينة وسوق اهراس وتسمسيلت والمدية.
ومقابل هذا التقدم سجل التجمع الوطني الديمقراطي تقهقرا كبيرا بخسارة 7 مقاعد كاملة ويتوقف بتمثيل 11 ولايات فقط في مجلس الأمة وهو ما يشكل ضربة كبيرة لحزب الوزير الأول أحمد أويحي الذي أثارت غضبه هذه النتائج وعبر عن خيبته من النتائج المحققة، وقال في تصريح صحفي مباشرة بعد الإعلان عن النتائج الأولية " لسنا راضين على النتائج، لأنه لا أحد يحب الخسارة".
وإضافة إلى الحزبين الغريمين، فقد تمكن جبهة المستقبل من تحقيق حضوره لأول مرة في مجلس الأمة حيث فازت في ولايتي إليزي وغرداية، والوضع ذاته ينطبق على حزب تجمع أمل الجزائر الذي فاز في ولاية سيدي بلعباس.
وفي منطقة القبائل افتكت جبهة القوى الاشتراكية عضوية السينا في ولايتي تيزي وزو وبجاية، وهي نفس النتائج التي حققها حزب الدا حسين في 2015 ، واعتبر بيان لجبهة القوى الاشتراكية فوز الحزب في انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة بولايتي تيزي وزو وبجاية، " تأكيدا لقوة الحزب في معقلي النضال الديمقراطي رغم ممارسات الإدارة في خدمة زبائنها ". وأفاد الأفافاس أنه دخل سباق السينا في 8 ولايات وقدم مرشحتين، وفاز بمقدين في ولايتي بجاية وتيزي وزو.
وخاب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، الذي كان يعول على مرشحيه في بجاية وتيزي وزو.
ولم تحصل حركة مجتمع السلم على أي مقعد رغم دخولها في 13 ولاية، بينما وتراجعت حصيلة الأحرار في مجلس الأمة، حيث تمكن 3 مترشحين من الفوز في ولايات بشار وتمنراست وورقلة، مقابل 4 مقاعد حازها الأحرار في انتخابات 2015فؤاد ق

تاريخ النشر الأحد 30 كانون الأول (ديسمبر) 2018

النسخة المصورة

إعلان

هواري بومدين

من أبرز رجالات السياسة بالجزائر في النصف الثاني من القرن العشرين، أصبح أحد رموز حركة عدم الانحياز ساند حركة 

إبنة نوال الزغبي تصالحها أخيرا بعد إنقطاع التواصل 

أخيرا وبعد مايقارب من عام على وقوع القطيعة بين نوال الزغبي ونجلتها الكبرى تيا ديب أخيرا بادرت الفتاة الشابة 

هذا ما كشفه أحمد الفيشاوي وأحمد داوود وأمينة خليل 

انطلق عرض فيلم" 122 " في السينمات مؤخراً، ويشارك في بطولته ​طارق لطفي​، ​أحمد داوود​،أمينة خليل​، ​ . 

البرلمان البريطاني يصوت بأغلبيته ضد اتفاق الخروج من 

خسرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تصويتا في البرلمان على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس