بسبب مسألة الرئاسيات المقبلة مقري يؤجل دورة مجلس شورى "حمس"

بسبب مسألة الرئاسيات المقبلة مقري يؤجل دورة مجلس شورى "حمس"

ورغم أن أعضاء مجلس شورى حركة مجتمع السلم، ضبطوا عقارب ساعتهم يومي الجمعة والسبت للفصل في أكثر الملفات حساسية لـ " حمس " في الظرف الراهن، وهو موقفها الرسمي من الاستحقاق الرئاسي القادم والحسم في أحد الخيارات التي طرحها رئيسها عبد الرزاق مقري، إلا أن قيادة الحركة قررت تأجيل تاريخ التئامه.

مجلس شورى حركة مجتمع السلم كان سيلتئم في دورة عادية، وكان سيناقش تقرير المكتب التنفيذي الوطني للسداسي الأخير من سنة 2018 (منذ المؤتمر السابع ماي 2018)، وكذا البرنامج السنوي لسنة 2019 (الرؤية السياسية، البرنامج التفصيلي للأمانات 12، المستهدفات الولائية، مستهدفاتنا للمؤسسات المتخصصة )، وملف سياسي آخر وصفه أعضاء داخل مجلس الشورى بـ " الملغم " يتعلق بموقف الحركة من رئاسيات 2019 والسيناريوهات المطروحة والمحتملة، و أيضا نتائج مبادرة التوافق الوطني كانت ستكون حاضرة بقوة.

ورغم أن القيادي في حركة مجتمع السلم ناصر حمدادوش، قد نفى في تصريح لـ " الجزائر الجديدة " تأجيل اجتماع مجلس الشورى الوطني، وقال إن التاريخ الذي تداولته تقارير إعلامية كان مقترح فقط، إلا أن تسريبات من داخل الحركة أشارت إلى أن القيادة برئاسة عبد الرزاق مقري تحاشت التئام مجلس الشورى في الظروف الراهنة بسبب الغموض الذي يحوم حول المشهد فهي عاجزة عن تحديد موقفها من الاستحقاق القادم، وقررت التريث إلى غاية استدعاء الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الهيئة الناخبة، كما أن قيادة الحركة تتحاشي الدخول في مواجهة مع أعضاء داخل مجلس الشورى، بسبب الاختلاف القائم بينهم وبين رئيسها عبد الرزاق مقري حول طريقة تعامله مع ملف الرئاسيات، فالخيارات التي أعلن عنها وضعت الحركة في مأزق، خاصة ما تعلق بمقاطعة الانتخابات الرئاسية في حالة إعلان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الترشح لعهدة خامسة، مقترح تأجيل رئاسيات 2019 إلى تاريخ لاحق أغضب قطاع عريض من أعضاء مجلس الشورى الوطني كونه شوه سمعتها، فالحركة لطالما دعت إلى احترام الدستور وعدم التعدي عليه، إضافة إلى ذلك أغضبت اللقاءات السرية التي عقدها الرئيس عبد الرزاق مقري مع شخصيات نافذة في السلطة أبرزهم شقيق الرئيس السعيد بوتفليقة منتسبون لمجلس الشورى الوطني، لعدة أسباب أبرزها أن مقري سبق له وأن اتهم قيادات رفيعة المستوى داخل حمس ببسبب لقاءات عقدوها مع قادة أحزاب السلطة لمناقشة الأوضاع الاقتصادية والسياسية الراهن فؤاد ق

تاريخ النشر الأربعاء 9 كانون الثاني (يناير) 2019

النسخة المصورة

إعلان

الجزائر- من انتصر.. الشعب أم الرئيس ؟

الجزائر – TSA عربي: عقب 3 أسابيع من الحراك الشعبي الرافض لترشح بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة، مزيد من التفاصيل 

ناتاشا تكشف للفن تفاصيل إعتراض الأمن العام على 

تواصل موقعنا مع الفنانة اللبنانية ناتاشا للوقوف على تفاصيل إعتراض الأمن العام اللبناني ، مزيد من التفاصيل 

موري حاتم من كندا للفن:انتقلت إلى مرحلة المواجهة رغم 

حقق الفنان اللبناني موري حاتم نجاحاً كبيراً بانتقاله إلى مرحلة المواجهة في برنامج la voix،مزيد من التفاصيل 

الاحتجاجات الجزائرية 2019

احتجاجات الجزائر 2019 هي احتجاجات شعبية واسعة اندلعت في 22 شباط/فبراير 2019، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس