خلال السنوات الثلاثة الأخيرة : تراجع عدد وفيات حوادث المرور بـ 30 في المائة

خلال السنوات الثلاثة الأخيرة : تراجع عدد وفيات حوادث المرور بـ 30 في المائة

و اوضح نايت الحسين خلال مداخلته لقديم حصيلة النشاط خلال حملة التحسيسية حول المخاطر عبر الطرقات، التي اجراها المركز بالتعاون مع الشركة الوطنية للمحروقات (سوناطراك)، بأن عدد الوفيات المسجلة خلال 2018 قد تقلص ب1.300 حالة مقارنة بإحصائيات سنة 2015.
اما فيما يتعلق بالجرحى، فقد تناقص هو الآخر ب40 بالمئة ما بين 2015 و 2018 .
و عزا ذات المسؤول هذا الانخفاض المستمر في حوادث المرور خلال هذه السنوات الثلاثة الاخيرة الى الحملات التحسيسية المكثفة حول المخاطر عبر الطرقات.
و بخصوص حوادث المرور المسجلة خلال العام الفارط، فقد بلغت - يضيف السيد نايت الحسين- 25 الف حادث مرور جسدي، تسببت في وفاة 3.310 شخص عبر الوطن.
مقارنة ب2017، فقد سجل انخفاضا في عدد الحوادث بنسبة 9 بالمئة و 8 بالمائة في عدد الوفيات و تراجع بـ 10 بالمائة في عدد الجرحى حسب شروح ذات المتحدث.
و في تقييمه لهذه الحصيلة، قال بأنها “ مشجعة”، لكنها غير كافية، معتبرا ان عدد الوفيات الذي بلغ 3.310 خلال 2018 يعد حصيلة ثقيلة، مؤكدا على ضرورة بذل المزيد من المجهودات و هذا بالتعاون مع شركاء اخرين موضحا ان السياسة الوطنية للأمن عبر الطرقات تشمل عدة هيئات.
و كان كل من المركز الوطني للوقاية و الامن عبر الطرق و سوناطراك قد التزما منذ سنة بالعمل سويا في اطار حملة مشتركة للتحسيس حول اخطار الطرقات و ذلك عبر قافلة تحسيسية جابت العديد من الولايات و التي مست ايضا عمال مختلف منشآت سوناطراك و المناطق المحيطة بها.
و اوضح المسؤول الاول عن المركز الوطني للوقاية و الامن عبر الطرق ان خيار التعاون مع سوناطراك جاء على اساس أن المجمع يحوز على حضيرة كبيرة من العربات و خصوصا الشاحنات و مركبات النقل التي سجلت عددا من حوادث المرور اضافة الى الدور الجواري الذي يلعبه المجمع اتجاه المواطن.
في هذا الاطار، اشار السيد ايت الحسين الى ان المركز الوطني للوقاية و الامن عبر الطرق استفاد عن طريق القافلة التحسيسية من دعم لوجيستي قدمه مجمع سوناطراك و الذي سمح بالتنقل عبر ولايات الجنوب الاقصى للبلاد.
من جانبه، اكد مدير الصحة و نوعية المعيشة لدى سوناطراك ، السيد بومدين لدى عرضه لحصيلة المجمع، ان الافراط في السرعة هي السبب الاول لحوادث المرور في الجزائر. و حسب الارقام المسجلة سنة 2018 ،فان العامل البشري هو المسؤول الاول عن حوادث المرور بنسبة 85 بالمائة متبوعا بالعامل المتعلق بالتجهيزات بنسبة 5 بالمائة ثم يأتي في المرتبة الثالثة وضعية الطرقات بنسبة 4 بالمائة و اخيرا الظروف المناخية بنسبة 2 بالمائة.
من جهته، اكد المدير العام لمجمع سوناطراك، عبد المؤمن ولد قدور على الاهمية التي يوليها للحملة التحسيسية المتعلقة بأخطار الطرقات معبرا عن ارادته لمواصلة هذه العملية قائلا: “ الكل له دور مهم يلعبه لمواجهة مخاطر حوادث المرور”.

تاريخ النشر الاثنين 4 شباط (فبراير) 2019

النسخة المصورة

إعلان

اليمين زروال

اليمين زروال من مواليد 3 يوليو 1941بمدينة باتنةعاصمة الأوراس التي شهدت اندلاع ثورةالتحرير، مزيدمن التفاصيل 

رغم رحيله منذ 16 عاماً - ليلى علوي تحيي ذكرى هذا 

نشرت الفنانة ليلى علوي على صفحتهافي موقع"فيسبوك"،مقطع فيديومجمعاً لبعض اللقطات من الأفلام،مزيد من التفاصيل 

قبل أيام من حفل الأوسكار..أين ترتفع وتنخفض حظوظ فيلم 

وضعت ​نادين لبكي​ بصمتهاعلى خريطة السينماالعالميةواستطاعت أفلامهاان تخترق الجدارالذي رسمناه،مزيد من التفاصيل 

ملفات ساخنة على مائدة 2019

عام مضى بكل إنجازاته وإخفاقاته، حروبه وصراعاته، وعام آخريحل بتطلعاته وتحدياته فى المنطقة، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس