وزير الثقافة عز الدين ميهوبي من الجلفة: :ما تم اكتشافه بالولاية سيعزز مكانتها الأثرية وطنيا وعالميا

وزير الثقافة عز الدين ميهوبي من الجلفة: :ما تم اكتشافه بالولاية سيعزز مكانتها الأثرية وطنيا وعالميا

وكانت للوزير عز الدين ميهوبي على هامش زيارة العمل التي قادته إلى الولاية، خرجة ميدانية للمواقع الأثرية ببلدية زكار (30 كلم جنوب الولاية)، حيث استمتع وعن قرب بلوحات النقوش الصخرية التي أبرع فيها إنسان ما قبل التاريخ ليجسد حياته اليومية وسلوكاته إتجاه محيطه وافراده وصيده للحيوانات. وثمن ببهو المسرح الجهوي “أحمد بن بوزيد “، جهود الفريق الذي وصل إلى هذا الاكتشاف بداية بالمواطن الذي بلغ عن وجود هياكل عظمية إلى فريق العمل المحلي الذي أنقذ الإكتشاف وكذا الفريق المتخصص للمركز الوطني للبحوث في عصور التاريخ علم الإنسان والتاريخ الذي أجرى دراسات بحثية أولية حول ما تم العثور عليه، مضيفا أن الأجزاء المكتملة التي تم العثور عليها توحي نتيجتها الأولية وما أتفق عليه الباحثون أن بقايا وحيد القرن تترجم بصورة دقيقة الرسم الصخري لوحيد القرن الموجود بموقع بلدية زكار( 30 كلم جنوب الولاية)، حيث أثبت الإكتشاف وجود الحيوان بالمنطقة كما تعززه النقوش الصخرية.وبشأن الاهتمام بهذا الإرث أكد الوزير، أنه سيتم تحديد موقعه ووضعه تحت طائلة القانون ويكون مكانا للباحثين والدراسات العلمية في الوقت الذي سيجعل هذا الاكتشاف ولاية الجلفة في موقع هام في خارطة أبحاث فترة ما قبل التاريخ ليس في الجزائر وحسب، لأن المركز يتوقع الحصول على نتائج أكثر تعزز مكانة الجزائر في الآثار العالمية سيما بعد آثار عين الحنش التي تم إكتشافها بولاية سطيف في الفترة الأخيرة، مضيفا أنه ستكون فيه دراسات علمية وأكاديمية حول ما تم إكتشافه ونشره في مجلات علمية محكمة حتى تكتسي الصبغة العلمية والاعتراف.يُذكر أنه قد تم العثور مؤخرا إكتشاف أثري هام على عظام متحجرة (أحفوريه) لوحيد القرن وكذا حصان وحيوان بقري صغير و ذلك بمنطقة “واد ملاح” بالمخرج الشمالي لولاية الجلفة.يُشار أن ميهوبي في اليوم الثاني من زيارته للولاية قام بتفقد عديد الهياكل الثقافية الموجودة بالقطب الثقافي، حيث أكد بأنه تم تسجيل في الآونة الأخيرة ظاهرة كبيرة هي محل إعتزاز تتعلق بإقدام الشباب على إنشاء مكتبات في الفضاء المفتوح، مضيفا على هامش هذه الزيارة التفقدية للولاية - والتي إستهلها بتدشين مكتبة ريفية ببلدية بويرة الأحداب (80 كيلومترا شمال الولاية)- بأن إقدام الشباب على إنشاء مكتبات في الفضاء المفتوح (أي في الشارع) من خلال وضع كتب للقراءة والمبادلة بأخرى، لها دلالة ورسالة قوية للمجتمع لأجل للإهتمام بالكتاب والمعرفة، مبرزا في معرض حديثه عن الأهمية التي يكتسيها الكتاب في تربية النشأ لكونه هو الأصل الأول في منابع المعرفة رغم تعدد أشكاله سواء كان ورقيا أو إلكترونيا وحتى سمعيا فكل المعارف تمر عليه، مشيرا أنه عند تربية النشأ على ما يقرؤون وخلق فضاءات تتيح لهم كل سبل التواصل في ما بينهم، فذلك طريق نحو الغد وأن المعرفة تمر عبر الكتاب هذا الأخير الذي يقود لمستقبل لا يكون إلا بنهضة علمية وتربوية وكذا ثقافية وفكرية.وذكّر الوزير بأن الدولة لم تدخر جهدا في هذا الميدان الذي يترجمه إنشاء عبر كل بلديات الوطن مكتبات وفضاءات للمطالعات حتى وإن اختلفت مسمياتها من (مكتبات ريفية وأخرى حضرية وكذلك مكتبات رئيسية) فهي لها دور وإسهام في القضاء على الفراغ الذي يؤثر سلبا على أبنائنا والناشئة بشكل خاص، مؤكدا بأن ولاية الجلفة من الولايات التي حظيت بهذا الإهتمام، حيث ستتعزز من خلال هذه الزيارة بدعم فضاءات المطالعة العمومية بـ26 ألف كتاب لتباشر مديرية الثقافة لاحقا في توزيع هذه الإصدارات التي تنفق عليها الدولة الكثير، مشيرا إلى أن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة هو من الذين يدركون قيمة الكتاب حيث خصص ميزانيات كبيرة طيلة فتراته الرئاسية لأجل دعم نشر الكتاب كما هناك برامج ومخططات خاصة بالنشر وطبع ما أمكن ليستفيد الناشرون والمؤلفون وكذا القراء معا، قائلا “ولعل ما يبرز هذا الإهتمام الذي يوليه رئيس الجمهورية للكتاب، أن أنجع تظاهرة وطنية في هذا الميدان هي المعرض الدولي للكتاب”.ولدى حديثه عن إسهامات الجلفة في المشهد الثقافي الوطني، أكد الوزير أن إسهاماتها على مستوى الثقافة الجزائرية ليس بالجديد فهي حاضرة في كل المجالات فأبناء الجلفة إبداعهم الثقافي جاد ومجدد ومفيد للثقافة الجزائرية -يضيف- وهي تحوز على كتاب وشعراء ومبدعين شرفوا الجزائر في المحافل الدولية وكل هذا يعتبر قيمة مضافة لثقافتنا، مشيرا أيضا أن الجلفة فيها كثير من المدن التي تتوفر على أعداد كبيرة من المبدعين والمثقفين والنقاد وهي ظاهرة لا يمكن أن يعثر عليها في مناطق كثيرة لذلك هناك حرص شديد على أن تحظى هذه الولاية بإهتمام ودعم متواصل قائلا “ونبارك لها نجاح مسرحها الجهوي مؤخرا في جائزة وطنية رغم نشأته الحديثة”.ووعد الوزير بعد تدشينه لمكتبة ريفية ببلدية بويرة الأحداب، أن تكون فيه إضافة لهذا المرفق من خلال إنشاء بداخله مخبر للغات وهو ما يشكل إهتمام لأبناء المنطقة إلى جانب قاعة للمحاضرات والندوات لتكون فضاء سمحا للتواصل وتعزيز الجوانب الثقافية. كما تفقد إنجاز داخلية لملحقتي الفنون التشكيلية والموسيقى التي قاربت فيها نسبة الإنجاز 90 بالمئة وهي المرفق الذي رصد له من ميزانية القطاع 230 مليون دينار على أن يتم تجهيزه قريبا. وكالات/ زينـة.ب

تاريخ النشر الثلاثاء 5 شباط (فبراير) 2019

النسخة المصورة

إعلان

اليمين زروال

اليمين زروال من مواليد 3 يوليو 1941بمدينة باتنةعاصمة الأوراس التي شهدت اندلاع ثورةالتحرير، مزيدمن التفاصيل 

رغم رحيله منذ 16 عاماً - ليلى علوي تحيي ذكرى هذا 

نشرت الفنانة ليلى علوي على صفحتهافي موقع"فيسبوك"،مقطع فيديومجمعاً لبعض اللقطات من الأفلام،مزيد من التفاصيل 

قبل أيام من حفل الأوسكار..أين ترتفع وتنخفض حظوظ فيلم 

وضعت ​نادين لبكي​ بصمتهاعلى خريطة السينماالعالميةواستطاعت أفلامهاان تخترق الجدارالذي رسمناه،مزيد من التفاصيل 

ملفات ساخنة على مائدة 2019

عام مضى بكل إنجازاته وإخفاقاته، حروبه وصراعاته، وعام آخريحل بتطلعاته وتحدياته فى المنطقة، مزيد من التفاصيل 

كتاب الأسبوع

إقرأ وحمل مجانا

الكاريكاتير

Monaffairedz

ألبوم الصور

إستطلاع

مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاة

حالة الطقس

حالة الطقس